الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوكرانيا تواصل هجومها المضاد.. ومساعدات عسكرية أمريكية جديدة

وضعت أوكرانيا نصب عينيها تحرير جميع الأراضي التي احتلتها القوات الروسية الغازية بعد دفعها للتقهقر في هجوم مضاد سريع في شمال شرق البلاد.

وفي كلمة له مساء الثلاثاء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن قوات بلاده حررت نحو ثمانية آلاف كيلومتر مربع حتى الآن هذا الشهر، وكلها على ما يبدو في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية.

وأضاف أن “إجراءات إعادة الاستقرار” اكتملت في نحو نصف تلك الأراضي و “لا تزال جارية في منطقة محررة بالحجم نفسه”.

ولم يتسن لرويترز بعد التحقق من حجم النجاح الذي تقول أوكرانيا إنها حققته في ساحة المعركة. وتبلغ المساحة الإجمالية التي ذكرها زيلينسكي تقريبا حجم جزيرة كريت اليونانية.

وردا على سؤال عما إذا كانت أوكرانيا قد وصلت إلى نقطة تحول في الحرب المستمرة منذ ستة أشهر، قال بايدن إنه من الصعب التكهن بذلك.

وأضاف “من الواضح أن الأوكرانيين حققوا تقدما كبيرا. لكنني أعتقد أن الطريق لتحقيق ذلك (التحرير الكامل) سيكون طويلا”.

وكان البيت الأبيض، الذي قدم أسلحة ودعما بمليارات الدولارات، قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة من المرجح أن تعلن عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا في “الأيام المقبلة”.

وقال متحدث أمريكي إن القوات الروسية تركت مواقع دفاعية، لا سيما في خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، وما حولها.

ومنذ أن تخلت موسكو عن معقلها الرئيسي في الشمال الشرقي يوم السبت، في أسوأ هزيمة لها منذ الأيام الأولى للحرب، استعادت القوات الأوكرانية السيطرة على عشرات البلدات في تحول مذهل في مسار القتال.

ولا تزال القوات الروسية تسيطر على حوالي خُمس مساحة أوكرانيا في الجنوب والشرق، لكن كييف الآن في حالة هجوم في كلا المنطقتين.

وتحدث المستشار الرئاسي الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش عن احتمالات التحرك في مقاطعة لوجانسك الشرقية، والتي تُعرف مع دونيتسك باسم دونباس، وهي منطقة صناعية رئيسية قريبة من الحدود مع روسيا.

وقال أريستوفيتش في مقطع مصور نُشر على موقع يوتيوب “يوجد الآن هجوم على ليمان ويمكن أن يكون هناك تقدم في سيفرسك” ، في إشارة إلى بلدتين. وتوقع معركة من أجل السيطرة على بلدة سفاتوفو، حيث قال إن للروس مستودعات للتخزين.

وقال “وهذا هو أكثر ما يخشونه- أن نأخذ ليمان ثم نتقدم على ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك. وسيُعزلون عن سفاتوفو”.

في غضون ذلك، قال دينيس بوشلين، زعيم جمهورية دونيتسك الشعبية التي يديرها وكلاء لروسيا، في مقطع مصور إن ليمان لا يزال في أيديهم.

وأضاف “استقر الوضع. العدو يحاول بطبيعة الحال التقدم في مجموعات صغيرة لكن قوات الحلفاء (بقيادة روسيا) تصده تماما”.

    المصدر :
  • رويترز