أول مقابلة لمستشار الأمن القومي.. ماذا عن الأسد و”تنظيم الدولة”؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

وضح الجنرال أتش آر ماكماستر، في أول مقابلة له منذ توليه منصبه مستشارا للأمن القومي، موقف الولايات المتحدة من تنظيم الدولة ومن رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وينقل التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، عن ماكماستر، قوله إن الولايات المتحدة تريد هزيمة تنظيم الدولة وإزاحة بشار الأسد عن السلطة، لكن ليس بطريقة منفردة.

وقال ماكماستر في مقابلة مع “فوكس نيوز” إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يبحث عن حل سياسي للتخلص من الأسد، وأضاف: “من الصعب تخيل حصول حل سياسي مع استمرار نظام الأسد”.

وقال ماكماستر: “نحن لا نقول الآن إننا من سيقوم بتحقيق التغيير، وما نقوله هو إن على بقية الدول أن تسأل نفسها أسئلة صعبة، وعلى روسيا أن تسأل نفسها: لماذا نقوم بدعم نظام قاتل يقوم بارتكاب مذابح جماعية ضد سكانه؟”.

وقال ماكماستر إن أهداف الولايات المتحدة هي تدمير تنظيم الدولة والأسد بشكل “متتابع”، ولم يستبعد ماكماستر قيام الولايات المتحدة بهجمات جديدة ضد نظام الأسد إن قام بضرب المعارضة بأسلحة كيماوية وأسلحة أخرى.

وقال ماكماستر: “نحن مستعدون لعمل المزيد”، وأضاف: “سيقوم الرئيس باتخاذ القرارات التي يعتقد أنها في مصلحة الشعب الأمريكي

 

 

عربي21- بلال ياسين

 

شاهد أيضاً