إتحاد علماء المسلمين يدعو لنصرة أهل الموصل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى نصرة أهل الموصل الذين يتعرضون للإبادة على يد “قوى الشر والظلم والعدوان” مشددا على أن التخاذل في ذلك يمثل “مشاركة في جريمة العدوان”.

وندد بيان للاتحاد أمس الأربعاء بما يجري في الموصل (ذات الغالبية السنية) من تهجير وتغيير للطبيعة السكانية “وما يترتب عليه من إهدار للكرامة الإنسانية، وتشريد وسفك للدماء المعصومة”.

كما دعا الأمةَ الإسلامية والمنظماتِ الإنسانية ومنظماتِ حقوق الإنسان إلى “نجدة الموصل (…) التي تتعرض للإبادة”. كما دعا البيان العلماء والإعلاميين والمفكرين والكتاب والصحفيين إلى المساهمة في “إنقاذ المدينة التاريخية الباسلة” وكذلك “إنقاذ شعب الموصل (نحو 1.5 مليون نسمة) مما يتعرض له من جرائم مستمرة”.

وشدد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على أن “التخاذل عن نصرة أهل (هذه) المدينة يمثل مشاركة في جريمة العدوان”.

وقال البيان الذي أوردته وكالة الأناضول إن “قوى الشر والظلم والعدوان (لم يسمها) على أهلنا في الموصل تقوم بما لم نشهد له مثيلًا في عصرنا، ولم تترك وسيلة إبادة إلا اقترفتها في حق أهل الموصل”.

ويشكو سكان الموصل ومنظمات حقوقية محلية ودولية من انتهاكات متصاعدة بحق سكان المدينة، يرتكبها مسلحون يرتدون الزي العسكري خلال العملية التي تشنها القوات العراقية منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر عليها منذ يونيو/حزيران 2014.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن حوالى مئة ألف عراقي نزحوا خلال أقل من ثلاثة أسابيع، من غرب الموصل حيث تواصل القوات العراقية هجومها لاستعادة هذه المنطقة بالكامل.

وقالت منظمة الهجرة الدولية الأربعاء إن 97 ألفا و374 شخصا أي ما يزيد على 16 ألف أسرة اضطروا لمغادرة منازلهم منذ بداية عملية استعادة غرب الموصل يوم 19 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول,الفرنسية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً