الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إحباط هجوم كان يستهدف الأسطول الروسي في كالينينغراد

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، الخميس، إحباط عمل إرهابي كان يستهدف أهدافا تابعة لأسطول البلطيق في كالينينغراد، حيث تم اعتقال المنفذ التابع لتنظيم “آزوف”.

وأصدر جهاز الأمن الفيدرالي الروسي بيانا رسميا وجاء فيه: “في كالينينغراد تم اعتقال أحد أنصار تنظيم “آزوف” الذي كان يخطط لشن هجوم إرهابي على أهداف تابعة لأسطول البلطيق”.

وأضاف البيان قائلا: “المنفذ هو من السكان المحليين ومواطن روسي من مواليد 1967 ومن أنصار تنظيم “آزوف” الإرهابي، حيث قام بالتخطيط إلى أعمال إرهابية وتخريبية بتوجيه من منسقيه في أوكرانيا”.

وتابع البيان: “تم العثور على عبوة ناسفة بحوالي 5 كيلوغرامات من مادة تي إن تي وجدت مكان إقامته المجهز وتم العثور على مراسلات مع قادة التنظيم الإرهابي “آزوف”.

ومع اقتراب الغزو الروسي لأوكرانيا من استكمال شهره السادس، شهد الأسبوع الماضي تغييرات طفيفة في السيطرة على أراضٍ على خط المواجهة بإقليم دونباس شرق البلاد، كما أفادت “بلومبرغ”.

أسطول البحر الأسود

أعلن حاكم مدينة سيباستوبول الروسية، ميخائيل رازفوجيف، السبت الماضي تعرّض مقرّ أسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية، لهجوم بطائرة مسيّرة.

وكتب رازفوجيف على تطبيق “تليجرام”: “أُسقطت طائرة مسيّرة مجهولة في محيط مقرّ أسطول البحر الأسود… في مدينة سيفاستوبول” بشبه جزيرة القرم، التي ضمّتها موسكو في عام 2014.

وأشار إلى أن المسيّرة “حلّقت على ارتفاع منخفض… ووجدنا الطائرة المدمّرة على سطح أحد أبنية المقرّ”، مضيفاً أنها احترقت.

وذكر رازفوجيف أن الهجوم لم يؤدِّ إلى “أضرار جسيمة” ولا إصابات، محمّلاً الجيش الأوكراني مسؤولية العملية.