السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إخلاء قسري في رفح.. ومدير الأونروا يحذر من تبعات كارثية

الأناضول
A A A
طباعة المقال

صرح مدير شؤون وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة سكوت أندرسون، أمس الاثنين، إن المكان الذي وجه جيش الاحتلال الإسرائيلي سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة إليه “غير مناسب للسكن”.

وأضاف أندرسون في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن الساحل الغربي لقطاع غزة “منطقة رملية” فيها الكثير من الشواطئ”، وهو ليس مكاناً مناسباً لنصب الخيام والمكوث ومحاولة العيش وتلبية احتياجات السكان الأساسية اليومية.

وجدد المسؤول الأممي التحذير بأن التداعيات المحتملة لأي هجوم إسرائيلي واسع النطاق في رفح سيكون “كارثي” على 1.4 مليون شخص، نصفهم تقريباً من الأطفال.

وشدد أندرسون أن المكان الذي وجه الجيش الإسرائيلي سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة إليه “ليس مناسبا” للسكن.

وصباح الاثنين وجه جيش الاحتلال الإسرائيلي تحذيرات لعشرات الآلاف من الفلسطينيين بالإخلاء القسري لبعض الأحياء شرق رفح المكتظة بالنازحين.

وتتصاعد تحذيرات فلسطينية ودولية من ارتفاع كبير محتمل في عدد الضحايا إذا نفذت إسرائيل تهديدها باجتياح عسكري لمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

ويوجد في رفح قرب الحدود مع مصر نحو 1.4 مليون نازح، وتزعم إسرائيل أنها “المعقل الأخير لحركة حماس”.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

للمزيد اقرأ:

الاحتلال الإسرائيلي يسيطر على معبر رفح ويشن هجمات مدمرة في غزة

 

    المصدر :
  • وكالات