الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"إذا أمر خامنئي".. الجيش الإيراني يتوعّد المحتجّين بإجراء جديد

تتواصل الاحتجاجات في مختلف المدن الإيرانية في مشهد تمرّد على النظام هو الأكبر منذ الثورة الإسلامية عام 1979، فيما تسعى السلطات إلى قمع هذه الاحتجاجات بشتى الطرق ما أدّى إلى وفاة مئات الإيرانيين منذ اندلاع الانتفاضة.

وفي سياق المساعي لقمع التظاهرات، أشار قائد القوات البرية للجيش الإيراني، كيومرث حيدري، إلى أنّ “مثيري الشغب” لن يكون لهم مكان في الجمهورية الإسلامية، إذا أمر الزعيم الأعلى للبلاد آية الله علي خامنئي بحملة أكثر صرامة على الاحتجاجات، حسبما ذكرت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء.

وقال حيدري “إذا قرّر التعامل معهم، فلن يبقى لمثيري الشغب مكان في البلاد بعدها”.

واستعانت السلطات الإيرانية بخيّالة الشرطة للسيطرة على الاحتجاجات التي اندلعت قبل أكثر من سبعة أسابيع، إثر وفاة “مهسا أميني” بينما كانت محتجزة لدى شرطة الأخلاق، بحسب تسجيلات مصوّرة انتشرت على الإنترنت.

وفي خطوة نادرة من نوعها، نشرت السلطات مجموعة من عناصر الشرطة على متن أحصنة في شوارع طهران لإخماد الاحتجاجات، وفق تسجيل نشر على مواقع التواصل الاجتماعي وتحققت “فرانس برس” من صحته.

وشوهدت وحدة خاصة ضمن دورية تقف أمام صف من الأعلام الوطنية الإيرانية على طريق رئيسي في حي صادقية الواقع في شمال غرب طهران. وتضم قوة خيالة الشرطة المعروفة بـ”أسواران” خيولًا تركمانية وعربية.

    المصدر :
  • رويترز