السبت 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 22 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إسرائيل تتجاهل قرار محكمة العدل الدولية وتواصل هجماتها على غزة

قال مسعفون فلسطينيون اليوم السبت إن القوات الإسرائيلية قتلت أكثر من 30 شخصا في هجمات جديدة على قطاع غزة، وذلك بعد يوم من إصدار قضاة محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة أمرا لإسرائيل بوقف هجومها على مدينة رفح بجنوب القطاع.

وقال مصدر مطلع إنه على الرغم من مواصلة إسرائيل عملياتها ضد حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، فإن من المقرر استئناف مفاوضات الوساطة بين الجانبين هذا الأسبوع.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه أو جنسيته نظرا لحساسية الأمر، أن قرار استئناف المحادثات جاء بعد اجتماع رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) مع مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ورئيس وزراء قطر التي تشارك في الوساطة.

وتابع المصدر “في نهاية الاجتماع، تقرر أن تبدأ المفاوضات هذا الأسبوع بناء على مقترحات جديدة بقيادة الوسيطين مصر وقطر وبمشاركة أمريكية نشطة”.

ولم تعلق حماس حتى الآن على وضع المحادثات.

وبعد مرور أكثر من سبعة أشهر على اندلاع الحرب في غزة، يبذل الوسطاء جهودا حثيثة من أجل تحقيق انفراجة. وتسعى إسرائيل إلى إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس في حين تسعى الحركة إلى إطلاق سراح سجناء فلسطينيين لدى إسرائيل وإنهاء الحرب.

ويتواصل القتال في غزة رغم الوساطة والأمر الذي أصدره قضاة محكمة العدل الدولية لإسرائيل أمس الجمعة بالوقف الفوري لهجومها العسكري على رفح حيث تقول إنها تحاول القضاء على مقاتلي حماس.

ولا توجد لدى محكمة العدل الدولية أي وسيلة لفرض قرارها الذي أصدرته في القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا واتهمت فيها إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية.

لكن هذه القضية مثلت دلالة قوية على عزلة إسرائيل عالميا بسبب حملتها على غزة، وعلى نحو خاص منذ أن بدأت هجومها على رفح هذا الشهر رغم المناشدات بعدم الإقدام على ذلك من أقرب حلفائها، الولايات المتحدة.

وتقول وزارة الصحة في غزة إن الهجوم الإسرائيلي على القطاع أدى حتى الآن إلى استشهاد أكثر من 35 ألف فلسطيني.

    المصدر :
  • رويترز