السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إسرائيل تعترف بالمزيد من الخسائر.. وإنزال جوي لإمدادات عسكرية في خان يونس

وكالة الأناضول
A A A
طباعة المقال

أعلن الجيش الإسرائيلي عن مزيد من الخسائر في صفوفه مع اشتداد المعارك مع المقاومة الفلسطينية في محاور عدة بقطاع غزة، حيث اضطر لتنفيذ إنزال مظلي لإيصال الإمدادات لجنوده، في حين قصفت كتائب القسام مدينة تل أبيب وضواحيها بدفعات من الصواريخ.

واعترف الجيش، الاثنين، بمقتل 7 عسكريين بينهم 5 ضباط خلال القتال في قطاع غزة أمس الأحد 10\12\2023، ليرتفع عدد قتلاه منذ بدء العملية البرية إلى نحو 110.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد الضباط والجنود القتلى الذين سمح الجيش الإسرائيلي بنشر أسمائهم إلى 433 منذ إطلاق المقاومة الفلسطينية عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من ناحية أخرى، قال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ عملية إنزال جوي لإمدادات عسكرية لجنوده في خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأوضح في بيان أنه “تم خلال الأيام الماضية تنفيذ عملية إمداد لوجيستي تضمنت إسقاط نحو 7 أطنان من الإمدادات لمئات الجنود الذين يقاتلون حاليا في خان يونس”. وأضاف أن العملية تمت بالإنزال المظلي من طائرة من نوع سامسون.

ونقل البيان عن ضابط إسرائيلي أن الفرقة 98 تعرف كيف توفر الإمدادات “عندما لا يكون لديك وسيلة للوصول إلى القوات برا”. وأشار البيان إلى أن هذه أول عملية إنزال جوي من هذا النوع منذ حرب لبنان عام 2006.

وتدور حاليا معارك ضارية بين المقاومة الفلسطينية والقوات الإسرائيلية في جباليا شمالي قطاع غزة وكذلك في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وفي خان يونس جنوبي القطاع.

ورصد مراسل الجزيرة في غلاف غزة نقل المروحيات العسكرية الإسرائيلية عددا من الجنود الجرحى في المعارك الدائرة في الشجاعية وجباليا.

من جهتها، قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها تخوض اشتباكات عنيفة من نقطة صفر مع قوات خاصة وقوة مدرعة غرب مخيم جباليا.

وذكرت القسام -أيضا- أنها استهدفت قوة خاصة تحصنت بعمارة سكنية في مشروع بيت لاهيا شمالي قطاع غزة بقذائف “تي بي جي”، مؤكدة سقوط أفراد القوة بين قتيل وجريح.

وفي جنوب القطاع، قالت القسام إنها قصفت بقذائف الهاون قوات إسرائيلية متوغلة في منطقة المحطة بمدينة خان يونس، كما استهدفت دبابتين من نوع ميركافا بقذائف “الياسين 105 شمال مدينة خان يونس.

في الوقت نفسه، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها قصفت بقذائف الهاون من العيار الثقيل حشودا لجنود الاحتلال في منطقة جحر الديك شرقي المنطقة الوسطى بقطاع غزة، وكذلك في محور نتساريم جنوب مدينة غزة.

وفي محور الشجاعية، أكدت سرايا القدس مقتل وإصابة جميع الأفراد في آلية عسكرية إسرائيلية قام المقاتلون بتفجيرها.

من ناحية أخرى، قصفت كتائب القسام مدينة تل أبيب وضواحيها بدفعات من الصواريخ، رغم استمرار الحرب على غزة لليوم الـ66.

وأعلن الإسعاف الإسرائيلي تسجيل إصابة بشظية صاروخ سقط في مدينة حولون جنوب تل أبيب.

وقال مراسل الجزيرة إن صفارات الإنذار دوّت في تل أبيب الكبرى وكافة المناطق الممتدة جنوبها، وفي السهل الساحلي.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه رصد إطلاق دفعة كبيرة من الصواريخ نحو منطقة تل أبيب والسهل الساحلي.

    المصدر :
  • الجزيرة