استمع لاذاعتنا

إسرائيل تقصف ريف دمشق ومقتل مدنيين

يعتبر الهجوم التي شنته اسرائيل على ريف دمش الليلة هو الثالث بأقل من شهر ، أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا”، الاثنين، بمقتل 3 مدنيين وجرح 4 آخرين، من بينهم طفل، من جراء سقوط شظايا صواريخ إسرائيلية على منازل للمواطنين في بلدتي الحجيرة والعادلية بريف دمشق.

وذكرت “سانا” في وقت سابق أن “الدفاع الجوي في الجيش السوري تصدى فجر اليوم لعدوان إسرائيلي بالصواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي السورية وأسقطت غالبيتها”.

ونقلت عن مصدر عسكري قوله: “في تمام الساعة 4:55 من فجر اليوم أطلق الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق جنوب لبنان مجموعة من الصواريخ باتجاه الأراضي السورية”.

وأضاف المصدر: “تصدت وسائط دفاعنا الجوي على الفور للصواريخ المعادية وأسقطت غالبيتها”، مشيرا إلى أن الأضرار اقتصرت على بعض الخسائر المادية من دون وقوع أي إصابات بشرية، قبل أن يتم الإعلان عن سقوط قتلى وجرحى.

ويعد هجوم الليلة الماضية الثالث في غضون أقل من شهر من جانب إسرائيل، التي شنت في السنوات الماضية مئات الهجمات على الفصائل المدعومة من إيران وقواعدها الموجودة في سوريا.

وشنت إسرائيل مئات الغارات على سوريا منذ بدء الحرب فيها عام 2011، معظمها ضد أهداف إيرانية وأخرى تابعة لميليشيات حزب الله اللبناني، على حد قولها.

وأكدت وسائل إعلام لبنانية، تحليقا مكثفا للطائرات الحربية الإسرائيلية على مستوى منخفض في أجواء الجنوب اللبناني، بالتزامن مع الهجوم الصاروخي.

ونشرت صفحة “ملحق” الإخبارية اللبنانية على تويتر، مقطع فيديو قالت إنه للهجوم الصاروخي الذي استهدف محيط العاصمة دمشق، من طائرات إسرائيلية فوق الأجواء اللبنانية، التي شن بعضها غارات وهمية في جنوب لبنان.