إسرائيل سترسل خبراء إلى ألمانيا وفرنسا.. والحكومتان البريطانية والألمانية أعلنتا الموقف من النووي الإيراني

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت إسرائيل أنها سترسل خبراء إلى كل من ألمانيا وفرنسا لإطلاعهما على الجهود النووية الإيرانية، بعد خطاب لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عرض فيه ما وصفها بالأدلة على برنامج إيران السري للأسلحة النووية.

وفي أول رد فعل من الشركاء في الاتفاق، قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية ، إن لندن لم تتعامل أبدا بسذاجة مع إيران وطموحاتها النووية. وأضافت المتحدث، أن نظام التفتيش الذي تعتمده وكالة الطاقة الذرية حيوي جدا للتأكد من أن إيران تحترم الاتفاق النووي .

وفي برلين ، قال متحدث باسم الحكومة الألمانية، إن ألمانيا ستحلل المعلومات التي قدمتها إسرائيل عن أنشطة إيران النووية يوم الاثنين، لكن يجب الإبقاء على عمليات التفتيش المستقلة، مشيرا إلى أنه “من الواضح أن المجتمع الدولي يشكك في أن إيران تنفذ برنامجا نووية سلميا محضا”.

وأضاف: “من أجل هذا السبب تم توقيع الإتفاق النووي في عام 2015 بما في ذلك تنفيذ اتفاق غير مسبوق مع نظام مراقبة قوي وشامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية”، لافتا إلى أنه “من المهم الحفاظ على المراقبة المستقلة للتأكد من أن إيران تمتثل للاتفاق”.

وندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا الاثنين بالاتفاق “الفظيع” الذي أبرمته الدول الكبرى مع ايران في 2015 حول برنامج طهران النووي، في موقف يأتي قبيل أيام من المهلة التي حددها لنفسه لأخذ قرار بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة ستظل طرفا في هذه الاتفاقية الدولية أم ستنسحب منها.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً