الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إصابة ضابط شرطة بالإغماء خلال جنازة الملكة إليزابيث

أصيب ضابط شرطة بالإغماء خلال أداء واجبه بواجبه في لندن، الإثنين، أثناء تشييع جنازة الملكة الراحلة إليزابيث الثانية.

وفقد الضابط وعيه أثنا قيام الحراس بتبديل مواقعهم، وبدا وكأنه يتأرجح قبل أن يسقط بعد لحظات، ليسارع ضابطا آخر لمساعدته بعد أن سقط على الأرض.

وقام أفراد من البحرية الملكية وعدد من ضباط الشرطة بنقل الضابط على نقالة، فيما لا تزال حالته الصحية غير مؤكدة ولكن لا يُعتقد أنها خطيرة.

وكان أحد أفراد الحرس الملكي قد سقط في 14 سبتمبر/ أيلول، أثناء وقوفه إلى جانب نعش الملكة بينما كانت مسجاة في قاعة وستمنستر، أثناء تأديته لواجبه.

وقبل يوم واحد فقط من ذلك ، انهار أحد أفراد الجمهور الذي سافر إلى وستمنستر لتكريم الملكة الراحلة بين الحشود.

وأظهرت صور من المشهد خارج قاعة وستمنستر مباشرة حيث تم التقاط نعش الملكة ، الشخص وهو يُنقل على نقالة.

قال أحد المشيعين المحبطين ، الذين انضموا إلى قائمة الانتظار الضخمة لرؤية نعش الملكة إليزابيث في قاعة وستمنستر ، إنهم رأوا العديد من الأشخاص يغمى عليهم، كما ان الناس يعاملون وكأنهم حيوانات من قبل المنظمين.

وأقيمت جنازة الملكة، بعد أكثر من 10 أيام من وفاتها في 8 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأشاد الزعماء والسياسيون من جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى العديد من أفراد العائلة المالكة بحكمها وحياتها اليوم.

وإلى جانب أفراد العائلة المالكة، حضر الجنازة رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس والرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ورئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن وأكثر من 500 من زعيم عالمي.