إغلاق أول صناديق الاقتراع بالانتخابات النصفية الأميركية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أغلقت أولى مراكز الاقتراع في الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة أبوابها الثلاثاء في نهاية نهار انتخابي طويل اتّخذ منحى استفتاء على الرئيس دونالد ترمب بعد عامين على فوزه المفاجئ بالرئاسة.

وفي الساعة السادسة مساءً (23:00 بتوقيت غرينتش) أغلقت مراكز الاقتراع في أجزاء من كنتاكي وإنديانا حيث يعاني الديموقراطيون من أجل الاحتفاظ بمقعدهم في مجلس الشيوخ في ولاية صوّتت لترمب قبل عامين.

والتصويت مستمر في بعض الولايات الأخرى التي بدأت التصويت في السادسة صباحاً وفق توقيت شرق الولايات المتحدة (11:00 بتوقيت غرينتش).

ومن المنتظر أن تغلق آخر صناديق اقتراع في التاسعة مساء بالتوقيت المحلي في كل من: أيوا، ونيويورك، وداكوتا الشمالية.

وفي هذه الانتخابات، يختار الأميركيون جميع أعضاء مجلس النواب، وثلث أعضاء مجلس الشيوخ، وحكام 36 ولاية.

وتعتبر هذه الانتخابات من أهم الاستحقاقات الانتخابية النصفية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيما أن نتائجها ستلعب دورا مهما في تحديد مسار ما تبقى من ولاية الرئيس دونالد ترمب.

ويملك الجمهوريون حاليا غالبية في كلا غرفتي الكونغرس (مجلس النواب ومجلس الشيوخ)، فيما تشير استطلاعات للرأي إلى أن الديمقراطيين الساعين إلى التعويض عن خسارتهم في انتخابات 2016، سيستعيدون السيطرة على مجلس النواب. فيما ترجح الاستطلاعات احتفاظ الجمهوريين بمجلس الشيوخ، الذي يبلغ عدد أعضائه الديمقراطيين 49 مقابل 51 للجمهوريين.

ويحتاج أي حزب إلى 218 مقعدا على الأقل لضمان الأغلبية في مجلس النواب، بينما يحتاج إلى 51 مقعدا لنيل أغلبية مجلس الشيوخ.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً