إنشق عن الجيش وذهب إلى العدو

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انشق جندي كوري شمالي إلى كوريا الجنوبية، السبت، عبر الحدود التي بدأت بيونغ يانغ وسيول إخلاءها من السلاح، مع تحسن العلاقات بينهما، كما أعلن مصدر عسكري كوري جنوبي. وقالت قيادة الجيش الكوري الجنوبي في بيان إن “جنديا كوريا شماليا رصد خلال عبوره خط الفصل العسكري”.

وأضافت أن “الوكالات المتخصصة ستقوم باستجوابه بشأن التفاصيل عن طريقة وصوله إلى الجنوب”. ولم تذكر قيادة الجيش أي تفاصيل عن اسم الجندي أو الموقع الذي فر منه أو رتبته، وما إذا كان يحمل سلاحا، لكنها قالت إنه “محتجز لدينا في مكان آمن”.

وتعود آخر حادثة من هذا النوع على الحدود المحصنة بين الكوريتين إلى ايار الماضي عندما لجأ مدنيان كوريان شماليان بزورق صغير إلى الجنوب عبر البحر الأصفر. ومنذ انتهاء الحرب بين الكوريتين (1950-1953) لجأ أكثر من ثلاثين ألف مدني كوري شمالي إلى الجنوب، معظمهم عبر الحدود مع الصين.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً