استمع لاذاعتنا

إنهاء العام الدراسي في سوريا باستثناء طلاب الشهادات الرسمية وطلاب الجامعات والمعاهد

ذكرت وكالة “سانا” أن مجلس الوزراء السوري، قرر “نقل جميع طلاب الصفوف الانتقالية في مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي إلى الصف الأعلى”، باستثناء طلاب الشهادات الرسمية.

 

وخلال جلسته الأسبوعية، طلب المجلس من وزارة التربية “وضع خطة لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب (المترفعين) مع بداية العام القادم”، والتنسيق مع وزارة الصحة لتحديد الموعد المناسب لإجراء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بكل فروعها، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على صحة الطلبة من خلال زيادة عدد المراكز الامتحانية وتحقيق التباعد المكاني بين الطلبة وتحقيق شروط السلامة الصحية لجميع الطلاب.

كما قرر تمديد تعليق دوام الجامعات العامة والخاصة والمعاهد إلى ما بعد عطلة عيد الفطر السعيد.

وبعدما أجرى المجلس “تقييما شاملا لإجراءات التصدي لفيروس كورونا ومدى انعكاسها المباشر على الواقعين الاقتصادي والخدمي”، أكد “أهمية التشدد بتطبيق حظر التجول المفروض واتباع الإجراءات الوقائية المتعلقة بالنظافة والحد من التجمعات وخاصة عند تقديم الخدمات في القطاعين العام والخاص”.

وطلب من جميع الوزارات “البدء بإعادة دوام العاملين بشكل تدريجي، على أن تستمر نسبة الدوام أربعين بالمئة هذا الأسبوع لتتم زيادة نسبة الدوام تدريجيا، وحسب المديريات الأكثر احتياجا لإنجاز العمل، وخاصة ما يتعلق بمعاملات المواطنين”، مع الطلب من كل وزارة “إعداد خطة تصد صحية خاصة بها وبجميع الجهات التابعة لها، والالتزام بإرشادات وتعليمات وزارة الصحة للوقاية من فيروس كورونا”.

واعتمد المجلس خطة وزارة الصحة “لاستقبال المواطنين العائدين من جميع الدول، وآلية استقبالهم وتأمين متطلباتهم ومراكز الحجر الصحي التي أصبحت جاهزة لوضع القادمين بالحجر لمدة أربعة عشر يوما، بهدف التأكد من سلامتهم وبما يحقق شروط السلامة الصحية”.