استمع لاذاعتنا

إيران.. السجن 30 شهرًا لمتظاهرين شاركوا في مسيرة احتجاجية ضد الحرس

قال موقع إذاعة “فراد”، التابع للمعارضة الإيرانية، الجمعة، إن محكمة الثورة بمدينة “آمل” التابعة لمحافظة مازندران شمال إيران، قضت بالسجن 30 شهرًا، ضد 5 أشخاص شاركوا في مسيرة احتجاجية، بسبب قيام الحرس الثوري بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وكانت القوة الجوية للحرس الثوري، أسقطت في الثامن من يناير الماضي، طائرة ركاب أوكرانية بصاروخين بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخميني الدولي بطهران، وأدى الحادث إلى مقتل جميع المسافرين، أغلبهم من الإيرانيين، والبالغ عددهم 176 مسافرًا.

وذكر الموقع في تقرير له، أن “محكمة الثورة بمدينة آمل، قضت بالسجن ضد كل من، محسن رضائي، وميثم خليلي، وشورا فكري، وسلمان فخري، وأغاي راعي”، مضيفًا أن “كل من هؤلاء المتظاهرين، حكم عليهم بالسجن 6 أشهر، بسبب المشاركة في احتجاجات شعبية مناهضة للنظام”.

وفي 12 من كانون الثاني/يناير الماضي، جرى تنظيم مسيرة احتجاجية أمام المبنى المركزي للحرس الثوري في طهران، إلى جانب مسيرات احتجاجية في طهران، ومدن إيرانية مختلفة.

وأثناء المسيرة، ألقت قوات الأمن القبض على 14 شخصًا، ونقل ثلاثة منهم إلى المستشفى، بسبب الضرب المبرح.

وبرر الحرس الثوري في حينها، أن عملية إسقاط هذه الطائرة المدنية، كان عن طريق “الخطأ” بعدما شخصتها أنظمة الدفاع الجوية، على أنها صاروخ من طراز “كروز”.