إيران تستعد لأي سيناريو.. والحرس يستثمر الدرون الأميركية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي السبت أن قواته مستعدة للقتال ضمن “أي سيناريو” مع انهيار الاتفاق النووية للبلاد مع القوى العالمية وتصاعد التوترات مع الولايات المتحدة. وأضاف أن قواته نفذت “مناورات حربية ومستعدة لأي سيناريو”.

وفي استثمار لاسقاط الطائرة الأميركية قبل أشهر، قال سلامي خلال عرض أجزاء من الدرون التي أسقطها الحرس في يونيو: “إذا عبر أي شخص حدودنا، فسنضربهم”. وأضاف “سنستمر في إسقاط الطائرات المسيرة التي تنتهك مجالنا الجوي”.

ويأتي هذا التهديد بعد حزمة عقوبات صارمة طالت البنك المركزي الإيراني بحسب ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الجمعة.

الوقت المناسب لضرب إيران
كما يأتي هذا التصعيد الكلامي بعد أن أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه وحده سيحدد الوقت المناسب لضرب إيران، مضيفاً أن واشنطن تمتلك أقوى جيش في العالم. وقال إنه يمارس أقصى درجات ضبط النفس تجاه إيران.

ورداً على سؤال من الصحافيين حول الخيارات العسكرية مع إيران عقب الإعلان عن العقوبات، قال: “إن الولايات المتحدة دائما مستعدة”. وتابع: “إيران أفلست تقريبا، ووضعها الاقتصادي صعب جدا”.

إلى ذلك، أضاف أنه على قادة إيران وقف دعمهم للإرهاب من أجل إنقاذ بلدهم.

 

المصدر: العربية.نت- وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More