استمع لاذاعتنا

إيران تسجل كل 4 دقائق حالة وفاة بفيروس كورونا

تواصل إيران تسجيل الأرقام القياسية بفيروس كورونا المستجد ، لتواصل تربعها على صدارة الدول الأكثر تضررا في المنطقة .

مددت إيران القيود المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في طهران وسائر أنحاء البلاد، فيما قالت سلطات الصحة إنها تسجل حالة وفاة بالمرض كل 4 دقائق.

وقال علي رضا زالي، رئيس فريق عمليات مكافحة فيروس كورونا للتلفزيون الرسمي، إن بعض المستشفيات لم يعد بها أسرة لعلاج أي مرضى جدد، وأضاف: “أطباؤنا وممرضونا متعبون. أحث الجميع على الالتزام بالقواعد”.

وأعلنت وزارة الصحة في إيران، أكثر دول منطقة الشرق الأوسط تضررا بالمرض، تسجيل 337 وفاة و5960 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، وأفاد شريط إخباري على التلفزيون الرسمي بأن هذا المعدل يعني أن هناك حالة وفاة بكوفيد-19 كل 4 دقائق.

وتشكو السلطات من التهاون في قيود التباعد الاجتماعي، وقال نائب وزير الصحة إيراج حريرجي الأسبوع الماضي إن الجائحة قد تتسبب في 600 وفاة يوميا خلال الأسابيع المقبلة ما لم يلتزم الإيرانيون ببروتوكولات الصحة في البلاد.

والمدارس والمساجد والمتاجر والمطاعم وغيرها من المؤسسات العامة في طهران مغلقة منذ الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول وكان من المقرر أن ينتهي الإغلاق، الاثنين.

وقال التلفزيون الرسمي إن السلطات قررت تمديد الإغلاق إلى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وشكك بعض الخبراء في دقة الأرقام الرسمية المعلنة في إيران.

وأشار تقرير لمركز الأبحاث التابع للبرلمان الإيراني في إبريل/ نيسان إلى أن أعداد إصابات ووفيات كورونا ربما تكون أعلى بمعدل الضعف تقريبا مما تعلنه وزارة الصحة.