الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران تعلن القبض على المسؤولين عن هجوم "أصفهان" وتكشف تفاصيل جديدة

أفادت وسائل إعلام إيرانية رسمية (الجمعة 10-2-2023) بأن قوات الأمن الإيرانية ألقت القبض على “الجناة الرئيسيين” في هجوم بطائرة مسيرة هذا الشهر على موقع عسكري بمدينة أصفهان وسط البلاد، والذي قالت إن “مرتزقة” إسرائيليين شاركوا فيه.

وألقت إيران باللوم على إسرائيل في الهجوم الذي وقع بطائرة مسيرة يوم 29 يناير كانون الثاني، وتوعدت بالانتقام لما بدا أنه أحدث حلقة في حرب سرية طويلة الأمد.

وجاء الهجوم وسط توتر العلاقات بين إيران والغرب بشأن البرنامج النووي لطهران وتزويدها روسيا بأسلحة و”طائرات انتحارية مسيرة” بعيدة المدى لاستخدامها في الحرب ضد أوكرانيا. ووقع الهجوم أيضا في وقت كانت تشهد فيه طهران مظاهرات مناهضة للحكومة منذ شهور.

وقالت وكالة أنباء إرنا الايرانية الرسمية “تم تحديد واعتقال الجناة الرئيسيين في المحاولة الفاشلة لتخريب مركز صناعي تابع لوزارة الدفاع في أصفهان… حتى الآن، ثبت تورط مرتزقة النظام الصهيوني (إسرائيل) في هذا العمل”.

ولطالما عبرت إسرائيل، التي تناصبها إيران العداء، عن استعدادها لضرب أهداف إيرانية في حال فشلت الطرق الدبلوماسية في وقف برامج طهران النووية أو الصاروخية، لكنها لم تعلق على حوادث محددة.

وقالت أجهزة الأمن الإيرانية في بيان “بسبب الاستجوابات الجارية للمتهمين المحتجزين، ستُنشر معلومات إضافية في الوقت المناسب”.

وكانت إيران قد اتهمت إسرائيل بالتخطيط لشن هجمات عن طريق عملاء داخل الأراضي الإيرانية.

وفي يوليو تموز، قالت طهران إنها ألقت القبض على فريق تخريب يضم مسلحين من الأكراد يعملون لصالح إسرائيل وخططوا لنسف مركز “حساس” للصناعة الدفاعية في أصفهان.

ويقع العديد من المواقع النووية في محافظة أصفهان بما في ذلك نطنز الذي يمثل محور برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم واتهمت إيران إسرائيل بتخريبه في 2021. ووقع عدد من الانفجارات والحرائق في محيط مواقع عسكرية ونووية وصناعية إيرانية في السنوات القليلة الماضية.

    المصدر :
  • رويترز