إيران تغرق العراق بالمخدرات.. من البصرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مع ارتفاع وتيرة ظاهرة انتشار تعاطي المخدرات بين الشباب والفئات العمرية في الجامعات والمدارس والمقاهي، أعلن قائد شرطة البصرة عن تورط إيران بتغذية سوق المخدرات في المحافظة.

في غضون ذلك، قال النائب السابق والقيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، مساء الأحد، إن إيران وأفغانستان هما المصدران الأكبر للمخدرات إلى العراق.

كما أوضح الزاملي أن هناك نحو 2650 معتقلاً من المتعاطين يقبعون في السجون، مشيراً إلى أن تجار المخدرات يفلتون دوماً من العقاب كونهم مرتبطين بأحزاب سياسية.
تهريب المخدرات عبر شحنات الموز

واتهم الزاملي بعض الجهات السياسية بتورطها في عملية تهريب المخدرات إلى العراق، موضحاً أن من بين القضايا المرتبطة بتلك التجارة، هو تدخل الكتل للإفراج عن أحد تجار الموز الذي قام باستيراد نصف طن من مادة “الكوكايين” من الإكوادور مخبأة في صناديق الموز.

وأشار إلى أن التدخلات السياسية من قبل الأحزاب المستفيدة، أدت إلى تغيير القاضي الخاص بالملف والإفراج عن التاجر.

كذلك لم تسلم مدارس البنات من خطر تعاطي المخدرات، بحسب الزاملي، الذي بين أن هناك هجمة منظمة لتوريط الشباب والبنات من طلاب الثانوية والجامعة بتعاطي هذه المادة.
زراعة المخدرات

وأردف الزاملي أن هناك مزارع تم استحداثها لزراعة نبتة الخشخاش والقنب، في منطقة قره تبه بمحافظة ديالى ومزارع في أطراف محافظات السليمانية والقادسية وميسان، داعياً الحكومة والعشائر للتدخل للوقوف بوجه هذه الآفة التي بدأت تنتشر بسرعة كبيرة بين أوساط المراهقين والشباب.

وفي هذا السياق، أشارت المصادر الأمنية في البصرة إلى أنه يتم اعتقال نحو 10 إلى 15 شخصاً يومياً في المحافظة بين متعاطي وتاجر صغير، لافتين إلى أن الشرطة بحاجة إلى إمكانيات أمنية أكبر لإعلان عمليات ضد هذه السموم كون أعداد المتعاطين تتزايد بوتيرة سريعة.
إيران والمخدرات

وكان قائد شرطة محافظة البصرة، الفريق الركن رشيد فليح، قد كشف في مؤتمر صحافي، أن 80% من سوق المخدرات في المحافظة يتم تغذيته من قبل إيران، مؤكداً أن قيادة شرطة المحافظة حصلت على موافقة وزارة الداخلية للبدء بعمليات واسعة على طول الحدود البرية الممتدة لمسافة 94 كلم.

وذكر فليح أنه تم التنسيق بين قيادة عمليات البصرة وقيادة شرطة الحدود وباقي الصفوف الأمنية لاستكمال الإجراءات، داعياً الجهات القضائية إلى رفع سقف أحكام العقوبات بحق تجار المخدرات.

إلى ذلك، طالب السلطة القضائية بإنزال عقوبة الإعدام بحق التجار الكبار للحد من انتشار هذه الآفة بين الشباب المغرر بهم، كما أوضح بأنه استحصل على موافقة محافظ البصرة لتخصيص بناية كمصحة للمتعاطين لعزلهم عن تجار المخدرات في السجون.

 

المصدر: بغداد – حسن السعيدي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً