الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران تفرج عن 1156 شخصاً لتهدئة الاحتجاجات

أفرجت السلطات القضائية الإيرانية، الثلاثاء، عن 1156 سجينا، بينهم أشخاص شاركوا في الاحتجاجات الأخيرة، في محاولة لتهدئة الشارع الإيراني الذي يواصل الاحتجاج منذ منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقال المركز الإعلامي للقضاء الإيراني، إنه “تم الإفراج عن 1156 سجيناً من مختلف سجون الدولة بناء على أمر خاص من رئيس السلطة القضائية غلام حسين محسني إيجئي، لمساعدة السجناء الذين تتوفر لديهم شروط الاستفادة من الرأفة القانونية”.

وأضاف المركز أن “هؤلاء السجناء المفرج عنهم من 20 محافظة إيرانية”، مشيراً إلى أن 204 من المفرج عنهم من محافظة فارس جنوب إيران، تليها العاصمة طهران بـ 195 شخصاً.

وتابع البيان: “من بين الأشخاص الذين حصلوا على عفو قانوني بناءً على أمر من رئيس القضاء، هناك من تم اعتقالهم في الأحداث الأخيرة في البلاد ممن كانوا مؤهلين لشروط قانونية”.

كما أكدت وكالة “ميزان” التابعة للسلطة القضائية، إطلاق سراح وريا غفوري، وهو لاعب كرة قدم إيراني يلعب لنادي فولاذ خوزستان، وذلك بعد اعتقاله قبل أيام بتهمة إهانة وتحقير المنتخب الإيراني.

ومساء الاثنين، أفادت وكالة أنباء “ميزان” التابعة للقضاء الإيراني بالإفراج عن 715 سجينا من معتقلي الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد، وذلك بعد فوز المنتخب الإيراني على ويلز في مونديال كأس العالم المقام في قطر.

وقالت الوكالة إنه “بعد فوز منتخب إيران لكرة القدم على ويلز، هنأ رئيس القضاء غلام حسين محسني إيجئي، الشعب الإيراني بهذا الفوز، وأصدر أمراً بشأن السجناء في البلاد في 12 محافظة إيرانية”.

واعتقلت السلطات الإيرانية الآلاف من المتظاهرين منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام، التي اندلعت عقب وفاة الشابة الكردية مهسا أميني منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي، بعد اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق لعدم الالتزام بضوابط ارتداء الحجاب.

كما خلفت تلك الاحتجاجات المئات من القتلى والجرحى، وفقاً لمنظمات حقوقية، فيما اعترف قائد القوة الجوية للحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زاده، مساء الاثنين، بمقتل أكثر من 300 شخص خلال الاحتجاجات.