استمع لاذاعتنا

إيران تفرض عقوبات على سياسي أمريكي

فرضت إيران، الأحد، عقوبات على سياسي أمريكي ، بذريعة مشاركته فيما وصفته بـ”الإرهاب الاقتصادي” .

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية ، فرضها عقوبات على المستشار السابق للأمن القومي الأمريكي ، بذريعة مشاركته فيما وصفته بـ“الإرهاب الاقتصادي“ ضد إيران.

واستقال ريتشارد غولدبرغ، من منصب المستشار السابق للأمن القومي الأمريكي، عقب اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بطائرة مسيرة مطلع كانون الثاني/يناير الماضي في بغداد.

كما أنه يعد من أبرز دعاة النهج المتشدد تجاه إيران في الولايات المتحدة، وتولى منصب مدير مكافحة أسلحة الدمار الشامل الإيرانية قبل استقالته من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

يعمل غولدبرغ حاليا في منصب مستشار أول في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات (FDD) وهي منظمة غير حكومية.

في 25 آب/أغسطس2019، وضعت طهران المؤسسة ورئيسها مارك دوبويتز على قائمة العقوبات.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان نشرته الوكالة الرسمية ”إيرنا“، إن ”ريتشارد غولدبرغ، عضو مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات والمساعد السابق لمستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، يخضع لعقوبات بموجب المواد من 6 إلى 8 من القانون“.

وتشمل العقوبات ضد ريتشارد غولدبرغ ”حظر تأشيرات الدخول ومصادرة ممتلكاته، وحظر استخدامه البنوك الإيرانية“، وفق ما ذكره موقع صحيفة ”عصر إيران“ الإلكترونية المقربة من الحكومة الإيرانية.

وأشارت الوكالة الإيرانية ”إيرنا“، إلى تغريدة أطلقها غولدبرغ عبر حسابه الرسمي في تويتر، في 30 من يونيو/حزيران الماضي، قال فيها: ”لو افترضنا أن وزیر الخارجیة الأمريكي مايك بومبيو استطاع إقناع روسیا بتمدید حظر السلاح على إیران، فإن ھذا الأمر لا قیمة له في السماح بالحفاظ على الجزء المتبقي من الصفقة النووية (المتبقية من عھد باراك أوباما)، لأن القیود الرئیسیة ستنتھي وفق الاتفاق النووي، وبالتالي يمكن لإيران الوصول إلى سلاح نووي“.

وتواجه إيران عقوبات أمريكية شديدة وواسعة النطاق منذ انسحاب إدارة الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي في أيار/مايو 2018.