إيران..تنفيذ حكم الإعدام شنقا في رجل بتهمة “شرب الكحول”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعدمت السلطات الإيرانية ، الخميس، معتقل موقوف لديها بتهمة شرب الكحول ، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إيرانية .

وأعلنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية عن إعدام السلطات لمعتقل في سجن مشهد المركزي بتهمة “شرب الكحول”، وفقا لما نقل “راديو فردا”.

ونقلا عن محامي المعتقل، حسين حبيبي شهري، فقد أكدت المنظمة أن الرجل تم إعدامه شنقا في وقت مبكر من يوم الخميس، دون الإفصاح عن اسمه.

وقالت حسابات إيرانية على وسائل التواصل الاجتماعي إن الرجل اسمه مرتضى جمالي وهو أب لطفلين.

وقال المحامي للمنظمة الحقوقية إنه “ألقي القبض على موكلي وأدين بتهمة شرب الكحول للمرة السادسة. بالطبع، كانت هناك كذلك قضية قيادة بدون رخصة وتناول الكحول”.

ولم تؤكد المصادر الرسمية في إيران خبر إعدام الرجل ولم تقم بنفيه.

ويعتبر تناول الكحول جريمة في إيران التي يسيطر عليها رجال الدين، إلا أن الإعدامات بسبب تناول الكحول نادرة الحصول.

ومن المعروف عن إيران إعدامها لمهربي المخدرات والقتلة وبعض السجناء السياسيين.

وأثار الإعدام رد فعل قوي على وسائل التواصل الاجتماعي في إيران، حيث أشار العديد من روادها إلى قضايا فساد كبيرة وعمليات قتل خارج نطاق القانون لمحتجين تمضي دون عقاب أو تنتهي بأحكام خفيفة، بينما يقود تناول الكحول إلى عقوبة الإعدام.

وقال مدير منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، محمود أميري مقدم، إنه “مع هذا الإعدام، أثبت النظام القضائي (لإيران) مرة أخرى أن وجهات نظره لا تختلف عن تلك التي يمتلكها داعش”.

وبحسب قانون العقوبات، من الممكن أن يواجه المدعى عليه عقوبة الإعدام بعد اعتقاله ومعاقبته لثلاث مرات بتهمة تعاطي الكحول. وعادة ما يكون الجلد عقوبة أولية لتناول الكحول.

وقال بيان للمنظمة الحقوقية الخميس إن “هذه واحدة من إعدامات قليلة مسجلة لشرب الكحول في إيران. ونظرا لانعدام الشفافية في النظام القضائي (..) معظم الإعدامات في إيران لا يفصح عنها بشكل رسمي من قبل السلطات”.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً