الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران توافق على الإفراج عن طاقمي ناقلتين يونانيتين محتجزتين

قال اتحاد بحارة السفن التجارية اليوناني إن إيران وافقت على الإفراج عن طاقمي ناقلتين يونانيتين احتجزتهما في مايو أيار في الخليج ردا على مصادرة الولايات المتحدة النفط من ناقلة ترفع العلم الإيراني في اليونان.

وتسببت القضية في توتر العلاقات بين أثينا وطهران مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

وقال الاتحاد في بيان على موقعه على الإنترنت أمس الأحد، إن طهران وافقت على استبدال طاقمي الناقلتين، مما يسمح لهم بالعودة إلى بلادهم قريبا.

وأضاف الاتحاد أنه لم يتضح بعد ما إذا كان سيتم الإفراج عن الناقلتين اليونانيتين إم.تي برودنت ووريور ودلتا بوسايدون.

وأكد وزير الشحن اليوناني اليوم الاثنين أن أحد أفراد طاقم دلتا بوسايدون في طريق عودته إلى اليونان.

وقال الوزير يانيس بلاكيوتاكيس على تويتر إن “بحارا يونانيا من السفينة دلتا بوسايدون، التي كما هو معروف محتجزة بشكل غير قانوني في إيران، غادر بالفعل إلى اليونان”.

ولم يتمكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني من تأكيد المعلومات المتعلقة بالإفراج عن أفراد الطاقمين، لكنه عبر عن أمله في “تطورات إيجابية في المستقبل”.

وقال مسؤول يوناني إن الجهود الرامية لإطلاق سراح الطاقمين جارية لكن الإفراج عن الناقلتين سيستغرق وقتا أطول من استبدال الطاقمين.

ولم يتسن الحصول على تعليق من شركة دلتا تانكرز.

واحتجزت اليونان ناقلة النفط لانا التي ترفع العلم الإيراني، التي كانت تعرف سابقا باسم بيجاس، في أبريل نيسان وظلت محتجزة لشهور. وصادرت الولايات المتحدة جزءا من شحنتها النفطية بسبب العقوبات.

وتسببت مصادرة جزء من النفط من الناقلة لانا في احتجاز القوات الإيرانية للناقلتين اليونانيتين في مايو أيار في مياه الخليج في الشرق الأوسط واقتيادهما لإيران بعد أن حذرت طهران أثينا من “إجراء عقابي”.

وتم الإفراج رسميا عن الناقلة لانا، وكانت هناك مشكلات في محركها، في يوليو تموز. وهي راسية قبالة ميناء بيرايوس اليوناني منذ ذلك الحين، وقد استعادت شحنة النفط التي صادرتها الولايات المتحدة ومن المتوقع أن تبحر عائدة إلى إيران.

وقالت شركة بولمبروس للشحن، التي تدير الناقلة إم.تي برودنت ووريور، في بيان اليوم الاثنين إن أفراد الطاقم يتواصلون مع عائلاتهم بشكل يومي تقريبا وإنهم “في صحة جيدة ويعاملون جيدا”.

وأضاف البيان أن الشركة تبذل كل الجهود الممكنة للإفراج عنهم.

وذكرت الشركة في البيان “لقد كنا ضحايا أبرياء علقنا وسط مواجهة سياسية… نأمل في أن التطورات الأحدث ستكون سبيلا للإفراج عن ناقلتنا وطاقمها”.

    المصدر :
  • رويترز