الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران.. دعوات لتظاهرات جديدة تحت شعار "بداية النهاية"

مع دخول الاحتجاجات في إيران أسبوعها الخامس، التي اندلعت عقب مقتل شابة كردية على يد قوات الشرطة، ورغم حملة أمنية أودت بالعشرات، دعا ناشطون إيرانيون إلى تظاهرات جديدة في أنحاء البلاد استنكارا لوفاة الشابة مهسا أميني.

ورغم قطع الاتصالات بخدمات الإنترنت وبمنصات مثل إنستغرام وواتساب، وجه الناشطون دعوة على الإنترنت للتظاهر بأعداد كبيرة السبت، تحت شعار “بداية النهاية”

“الموت للديكتاتور”

كما دعوا الناس في كافة أنحاء إيران للتجمع في أماكن لا تتواجد فيها قوات الأمن وأن يهتفوا “الموت للديكتاتور”.

فيما لفت الناشطون إلى ضرورة التجمع في الساحات لأن اتصال “في بي إن” الخاص بالإنترنت أفضل، حيث تستخدم للالتفاف على قيود الإنترنت.

وفاة أميني

يذكر أن الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني (22 عاما) توفيت في 16 أيلول/سبتمبر الماضي، بعد ثلاثة أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس.

مهسا أميني

وأدى موتها إلى موجة احتجاجات في إيران ومسيرات تضامن في الخارج.

فيما تتصدر الشابات الإيرانيات التظاهرات وأطلقن هتافات منددة بالحكومة، وعمد عدد منهن إلى خلع حجابهن ومواجهة قوات الأمن في الشارع.

عشرات القتلى

وقتل 108 اشخاص على الأقل في الاحتجاجات المنددة بوفاة أميني، كما قتل 93 آخرون في مواجهات منفصلة في مدينة زاهدان، بمحافظة سيستان بلوشستان الواقعة بجنوب شرق البلاد، بحسب “منظمة حقوق الإنسان في إيران” ومقرها أوسلو.

الاحتجاجات في طهران على وفاة مهسا أميني

كذلك تواصلت الاضطرابات رغم ما قالت منظمة العفو الدولية إنه “قمع وحشي بلا هوادة” شمل “هجوما شاملا على أطفال متظاهرين” ما أدى إلى مصرع 23 قاصرا على الأقل.

ووردت تقارير عن نزول متظاهرين إلى الشارع أمس الجمعة احتجاجا على وفاة أميني، لكن مئات الرجال شوهدوا وهم يتظاهرون عقب صلاة الجمعة في زاهدان، على ما أظهرت تسجيلات مصورة.