استمع لاذاعتنا

إيران: لن نتفاوض حول برنامجنا الصاروخي إلا بشرط

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، السبت، أنه لا يمكن أن يكون هناك حديث عن برنامج الصواريخ الإيرانية قبل تدمير الغرب لأسلحته النووية وصواريخه بعيدة المدى.

وقال الجنرال مسعود جزائري لوكالة “إرنا” للأنباء الرسمية “إن ما يتحدث عنه الأميركيون ومن موقع الإحباط بشأن تقييد قدرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصاروخية، ليس سوى أضغاث أحلام وتمنيات لن تتحقق”، على حد تعبيره.

وأضاف “إن التفاوض حول الصواريخ الإيرانية مشروط بتدمير الأسلحة النووية وصواريخ أميركا وأوروبا بعيدة المدى”.

وقال جزائري إن انتقادات الولايات المتحدة لبرنامج الصواريخ الإيرانية “ناشئة عن إخفاقاتهم وهزائمهم في المنطقة”، وفق قوله.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد هدد بإلغاء الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران ودول الغرب، ما لم تُبذل المزيد من الجهود لسد “الثغرات” في النص.

وتسعى الحكومات الأوروبية لاسترضاء ترمب والحفاظ على الاتفاق، وأعربت عن قلق متزايد إزاء برنامج إيران الصاروخي.

والشهر الماضي، قال وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان، المتوقع أن يزور إيران، الاثنين، إنه يتعين مناقشة برنامج إيران الصاروخي ودورها في نزاعات إقليمية “إذا ما أرادت العودة إلى الأسرة الدولية”.