الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران.. مقتل أحد أعضاء قوة الباسيج طعنا في مشهد

أفادت وكالتان إيرانيتان للأنباء اليوم الخميس أن أحد أعضاء منظمة الباسيج شبه العسكرية الموالية للحكومة قُتل طعنا في مدينة مشهد بشمال شرق البلاد أمس الأربعاء، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لقوات الأمن التي قُتلت في الاضطرابات التي اندلعت على مستوى البلاد إلى ثلاثة.

وذكرت وكالتا أنباء تسنيم وفارس حادث الطعن على موقع تيليجرام إذ لا يمكن الوصول إلى موقعيهما الإلكترونيين. وليس هناك تأكيد رسمي.

وانفجر الغضب الشعبي في الشارع منذ أن أعلنت السلطات الجمعة وفاة الشابة البالغة من العمر 22 عاما وهي من منطقة كردستان في شمال غرب إيران، والتي كانت أوقفت في 13 أيلول/سبتمبر في طهران بحجة ارتداء “ملابس غير محتشمة”.

ويقول ناشطون إن مهسا، واسمها الكردي زينة، تعرّضت لضربة على الرأس أثناء احتجازها، وهو أمر تنفيه السلطات الإيرانية التي أعلنت فتح تحقيق في الحادثة.

وأظهرت أشرطة فيديو تمّ تداولها بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي أن بين المحتجين نساء خلعن الأوشحة عن رؤوسهن وعمدن الى إلقائها في نيران أشعلت في الطريق، بينما عمدت أخريات الى قصّ شعورهن بشكل قصير في تحرك رمزي، وسُمعت هتافات بين المتظاهرين في طهران “لا للحجاب، لا للعمامة، نعم للحرية والمساواة”.

وخرجت تظاهرات في مدن عدة ولا سيما في شمال إيران، ليل الأربعاء 21 سبتمبر\ايلول لليلة الخامسة على التوالي، وأفاد نشطاء عن وقوع اشتباكات في مدن من بينها أورميا وسردشت، كما أحرق المتظاهرون الإيرانيون أكبر صورة للمرشد الإيراني علي خامنئي في ايران، بالإضافة إلى إحراق العلم الايراني، وسط ترديد هتافات وشعارات مناهضة للنظام.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات