الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران.. مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في طهران

مع دخول التظاهرات الغاضبة في إيران شهرها الثاني على التوالي عقب مقتل الفتاة الكردية مهسا أميني، فقد وقعت اشتباكات وإطلاق نار من الأمن تجاه المحتجين في منطقة “تشيتكر” في طهران.

بالتزامن انطلقت أيضاً احتجاجات في أصفهان، وسط إيران مع هتافات “الموت للديكتاتور خامنئي”.

إلى ذلك، ارتفعت حصيلة قتلى احتجاجات إيران مع تواصل الانتفاضة للشهر الثاني على التوالي، فقد أعلنت منظمة حقوق الإنسان “هنغاو” أنه في الأيام الخمسة الماضية قتل 16 متظاهرا على يد قوات الأمن في المدن الكردية الواقعة في غرب وشمال غرب إيران.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية لحقوق الإنسان (هارانا)، بارتفاع حصيلة القتلى إلى 287 متظاهرا، بينهم 46 طفلا على الأقل.

فيما اعتقل نحو 14161 من المحتجين، بينهم 300 طالب جامعي، وفق إحصائيات “هرانا”.

كافة أساليب القمع

ومنذ انطلاق التظاهرات الواسعة والمستمرة في البلاد، إثر مقتل الشابة مهسا أميني في 16 سبتمبر الماضي، بعد أيام على اعتقالها من قبل الشرطة الدينية، لم تتوان السلطات الأمنية والقضائية عن إطلاق التهديد والوعيد في وجه المحتجين من الشبان والشابات الذين تحدوا كافة أساليب القمع حتى الآن.

فقد أطلقت وفاة الصبية العشرينية موجة غضب وتمرد ضد القواعد الصارمة التي تفرضها السلطات الحاكمة منذ عقود على الجيل الشاب، سواء في ما يتعلق بملبس النساء أو حرية التعبير والعيش، شاركت فيها مختلف الطبقات الاجتماعية.

ما شكل أحد أكثر التحديات جرأة للسلطات وللزعماء الحاكمين من رجال الدين منذ ثورة 1979.

إلا أن القوى الأمنية تصدت لها بعنف، ما أدى إلى مقتل المئات من المحتجين، إذ أكد عدد من المنظمات الحقوقية مقتل ما لا يقل عن 250 متظاهرا، فيما اعتقل الآلاف في أنحاء البلاد.

    المصدر :
  • العربية