إيطاليا: فرنسا لا ترغب باستقرار ليبيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

واصل نائب رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو سالفيني، الثلاثاء الحرب الكلامية بين روما وباريس. وقال إن فرنسا لا ترغب في تهدئة الأوضاع في ليبيا التي يمزقها العنف بسبب مصالحها في قطاع الطاقة.

وقال سالفيني للقناة التلفزيونية الخامسة “في ليبيا.. فرنسا لا ترغب في استقرار الوضع ربما بسبب تضارب مصالحها النفطية مع مصالح إيطاليا”.

وأتى هذا التصريح التصعيدي بعد أن استدعت وزارة الخارجية الفرنسية السفيرة الإيطالية الاثنين بعد أن اتهم لويجي دي مايو، وهو نائب آخر لرئيس الوزراء الإيطالي، باريس بإشاعة الفقر في أفريقيا والتسبب في تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة إلى أوروبا.

وقال دي مايو زعيم حركة 5 نجوم (مناهضة للمؤسسات) التي تحكم مع الرابطة (يمين متطرف) بزعامة ماتيو سالفيني: “يرحل أفراد اليوم لأن بعض الدول الأوروبية وفي طليعتها فرنسا لم تكف عن استعمار عشرات الدول الإفريقية”.

وبحسب دي مايو، وهو أيضا وزير التنمية الاقتصادية، “هناك عشرات الدول الإفريقية التي تطبع فيها فرنسا عملة محلية وتمول بذلك الدين العام الفرنسي”.

وأضاف: “لو لم تكن لفرنسا مستعمرات إفريقية، لأن هذه هي التسمية الصحيحة، لكانت الدولة الاقتصادية الـ15 في العالم، في حين أنها بين الأوائل بفضل ما تفعله في إفريقيا”.

 

المصدر: وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً