الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية يسمح لروسيا وبيلاروسيا بحضور الجمعية العمومية

أفاد المجلس التنفيذي لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) في بيان بأنّه سيسمح لوفدين من روسيا وروسيا البيضاء بحضور الجمعية العمومية للاتحاد.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أصدرت توجيهات للهيئات المنظمة للرياضة في شباط، تقضي باستبعاد الرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء من المنافسة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. وكانت روسيا البيضاء نقطة انطلاق رئيسية للغزو الذي تصفه موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

المجلس التنفيذي لأنوك أعلن استمراره في تطبيق توصيات اللجنة الأولمبية الدولية التي تعترف بروسيا وروسيا البيضاء من بين 204 اتحادات وطنية أعضاء، ولم تفرض عقوبات على أي لجنة وطنية أو مسؤولين منتخبين.

وأضاف في بيان: “اللجنة الأولمبية الدولية لا تزال تعترف باللجنة الأولمبية الوطنية في روسيا وروسيا البيضاء، وبالتالي يحق لهما حضور الجمعية العمومية لأنوك مثل أي لجنة وطنية أخرى معترف بها. يشارك أنوك اللجنة الأولمبية الدولية مخاوفها بشأن الحرب في أوكرانيا، ويتضامن مع المجتمع الأولمبي في أوكرانيا”.

وفي وقت سابق، قالت اللجنة الأولمبية في لاتفيا إنها لن تشارك في الجمعية العمومية التي تستمر من الأربعاء إلى الجمعة في العاصمة الكورية الجنوبية سول، حال مشاركة روسيا وروسيا البيضاء.

وناشدت العديد من اللجان الأولمبية الوطنية الأخرى مثل الدنمرك وإستونيا وفنلندا وأيسلندا وليتوانيا وبولندا والنرويج والسويد، في رسالة إلى القائم بأعمال رئيس أنوك روبن ميتشل، إعادة النظر في مشاركة روسيا وروسيا البيضاء في الجمعية العمومية.

وجاء في الخطاب أن “غزو أوكرانيا يشكّل خرقًا للقانون الدولي، وقد خلق وضعًا خطيرا له تأثيرات عالمية محتملة”.

“نشهد تصعيدًا خطيرًا للوضع العسكري في أوكرانيا مع عواقب إنسانية وخيمة، ونطلب من المجلس التنفيذي لأنوك إعادة النظر في مشاركة مسؤولين من اللجنة الأولمبية الروسية واللجنة الأولمبية في روسيا البيضاء في الجمعية العمومية القادمة في سول”.

    المصدر :
  • رويترز