اتهامات لضابطين روسيين ومتسللين باختراق ياهو

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت الحكومة الأميركية اليوم الأربعاء عن توجيه اتهامات لجاسوسين روسيين ومتسللين اثنين على شبكة الإنترنت بشأن مزاعم بأنهم اخترقوا خمسمئة مليون حساب لمستخدمين على موقع ياهو خلال العام 20144، وهي المرة الأولى التي توجه فيها الحكومة الأميركية اتهامات جنائية لمسؤولين روس في جرائم إلكترونية.

وقالت الحكومة الأميركية خلال مؤتمر صحفي بواشنطن إنه جرى اختراق ما لا يقل عن ثلاثين مليون حساب في إطار حملة رسائل غير مرغوب فيها، وإن 18 شخصا على الأقل كانوا يستخدمون شركات خدمات إنترنت أخرى مثل غوغل كانوا أيضا ضحايا للاختراق.

وأضافت أن الضابطين في جهاز الأمن الاتحادي الروسي هما ديمتري دوكوتشايف ومديره إيغور سوشتشين، كما شملت لائحة الاتهامات أليكسي بيلان، وهو على قائمة أكثر مجرمي الإنترنت المطلوبين، وكريم باراتوف المولود في كزاخستان ويحمل الجنسية الكندية.

وقالت وزارة العدل الأميركية إن باراتوف اعتقل في كندا أمس الثلاثاء وإن قضيته الآن بانتظار قرار السلطات الكندية، وأضافت أن بيلان اعتقل في دولة أوروبية في يونيو/حزيران 2013 لكنه هرب إلى روسياقبل ترحيله إلى الولايات المتحدة.

وتضمنت لائحة الاتهامات 47 اتهاما، بينها التآمر والاحتيال الإلكتروني والتجسس الاقتصادي وسرقة أسرار تجارية وسرقة بطاقات هوية، وهي غير مرتبطة باختراق حسابات بريد إلكتروني للحزب الديمقراطي الأميركي خلال انتخابات الرئاسة الأميركية في 20166 والتي اتهمت روسيا بالتورط فيها بهدف مساعدة دونالد ترمب على الوصول إلى الرئاسة.

وقالت ياهو عندما أعلنت هذه الاختراقات التي لم يسبق لها مثيل في سبتمبر/أيلول الماضي إنها تعمل مع سلطات إنفاذ القانون، وتعتقد أن الهجوم كان برعاية دولة، ثم أعلنت الشركة في ديسمبر/ كانون الأول عن اختراق أكبر وقع في 2013 وأثر في مليار حساب رغم أنها لم تربط تلك الواقعة بالاختراق الذي حدث في 2014.

المصدر : رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً