الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اجتماع طارىء للجامعة العربية لمواجهة العدوان الإسرائيلي على غزة

من المقرر أنا يعقد مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين اجتماعا طارئا، لبحث العدوان الإسرائيلي السافر على قطاع غزة، والذي يأتي في سياق الحرب الرسمية المستمرة للاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وتحميل دولة الاحتلال تبعات التصعيد، وفق ما كشفت مصادر بالجامعة العربية.

وذكرت المصادر الدبلوماسية لقناة الغد، أن الأمانة العامة للجامعة العربية تلقت مذكرات من دول عربية تطالب بالتحرك لعقد اجتماع طارىء لمجلس الجامعة العربية، لمواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتوفير نظام حماية دولي للشعب الفلسطيني بتطبيق القرارات الأممية ذات الصلة.

كان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أعرب عن إدانته للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مشدداً على ضرورة قيام الحكومة الإسرائيلية بوقف فوري للعمليات العسكرية، ومحملاً إياها تبعات التصعيد.

وناشد أبو الغيط، المجتمع الدولي وكافة الأطراف ذات التأثير الدولي التدخل لتحقيق وقف لإطلاق النار، محذراً من أن استمرار العمليات العسكرية قد يؤدي إلى تصعيد لا يُمكن لأي طرف حساب تبعاته الخطيرة.

من جانبه، أكد الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، السفير الدكتور سعيد أبو علي، أن الأمانة العامة للجامعة العربية، تحمل سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن هذا العدوان وتداعياته وعن الجرائم الدموية البشعة التي يواصل ارتكابها جيش الاحتلال، والتي تتطلب المساءلة الدولية أمام جهات العدالة الدولية المختصة.

وطالب السفير «أبو علي» بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى مواصلة إسرائيل حملاتها الممنهجة على الفلسطينيين ومقدساتهم وممتلكاتهم.

أكد أن مواصلة الاحتلال الاسرائيلي بحربه الظالمة وعدوانه الغاشم على الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه ومقدساته واستباحة دماء أبنائه وخاصةً هذا العدوان الهمجي على قطاع غزة لن ينال من عزيمة وصمود شعب فلسطين أو من حقوقه الوطنية الراسخة المشروعة طبقًا للقانون والشرعية الدولية بما يملي على المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته ودوله الفاعلة مسؤولية وقف العدوان وتوفير الحماية وإعادة فتح أفق سياسي برفع الحصار الظالم عن قطاع غزة.