الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

احتجاجات إيران.. مقتل 4 عناصر من الحرس الثوري

لقي أربعة عناصر من قوات الباسيج الذراع العسكري للحرس الثوري مصرعهم الليلة الماضية خلال احتجاجات شعبية متواصلة منذ 20 يوما مناهضة للنظام في مدينتي طهران وزاهدان جنوب شرق إيران.

وقالت وسائل إعلام إيرانية رسمية، الخميس، إنه قُتل عضوان آخران من “الباسيج” بعد مواجهات مع محتجين في زاهدان عاصمة محافظة سيستان وبلوشستان.

ونقلت وكالة أنباء “جوان” الحكومية عن العلاقات العامة لقوات فيلق القدس الإيراني إن “ناصر براهويي ، أحد عناصر الباسيج لقي مصرعه في منطقة زاهدان، بعد إصابته بجروح”.

وأضافت أن “سعيد برهانزي ريجي لقي مصرعه أيضاً خلال المواجهات الليلة الماضية في زاهدان”.

فيما قالت وكالة أنباء “تسنيم” التابعة للحرس الثوري، إن “الباسيجي بوريا احمدي الذي أصيب الليلة الماضية بجروح خلال مواجهات بالعاصمة طهران”.

وأوضحت “أصيب بوريا أحمدي خلال اعمال شغب في منطقة بيروزي بطهران جراء عمليات طعن متعددة قام بها مثيري الشغب، وتوفي بسبب خطورة إصابته”.
فيما ذكرت قناة “قدس برس” التابعة للحرس، أن “عنصراً آخراً من الباسيج يدعى مهدي محمود صفري توفي فجر اليوم جراء إصابته بجروح الليلة الماضية خلال احتجاجات في شارع ولي عصر بطهران”.

والأحد الماضي، أفادت وكالات الأنباء الحكومية عن مقتل اثنين آخرين من مقاتلي الباسيج في قم يُدعى مهدي زهدالوي وفي زاهدان يُدعى “علي بك”.

وتدخل الاحتجاجات الوطنية المناهضة للحكومة في إيران يومها العشرين، و قوبلت هذه الاحتجاجات بموجة من الدعم والتضامن العالمي.