السبت 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 26 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ارتفاع الاسهم السعودية بدعم من أسعار النفط

اختتمت أسواق الأسهم في الخليج تداولات الثلاثاء على تباين، وأنهى المؤشر الرئيسي في السعودية خسائر استمرت ثلاث جلسات بدعم من ارتفاع أسعار النفط بعد نفي المملكة وجود محادثات لزيادة الإنتاج.

وصعدت أسعار الخام، وهي محفز رئيسي لأداء الأسواق المالية في الخليج، بعدما أكدت السعودية التزام مجموعة أوبك+ بتخفيضات الإنتاج مع إمكان اتخاذ المزيد من الإجراءات لتحقيق توازن في السوق. ودعمت التصريحات السعودية الأسعار رغم ضغوط المخاوف من حدوث ركود عالمي والقلق بشأن حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين.

وارتفع المؤشر الرئيسي في السعودية 0.3 بالمئة مدعوما بصعود سهم البنك السعودي الفرنسي 3.6 بالمئة وسهم عملاق النفط أرامكو 0.9 بالمئة.

وفي قطر، هبط المؤشر الرئيسي 0.2 بالمئة ليواصل تسجيل الخسائر للجلسة السادسة على التوالي، متأثرا بهبوط سهم مصرف قطر الإسلامي اثنين في المئة.

وقال روبرت وولف مدير العمليات في إمبوريوم كابيتال إن الأسهم القطرية تواصل تسجيل التراجعات الحادة في ظل التقلبات الكبيرة في أسعار الغاز الطبيعي.

ووقعت شركة قطر للطاقة اتفاقية مدتها 27 عاما لإمداد سينوبك الصينية بالغاز الطبيعي المسال، في أطول اتفاقية من نوعها حتى الآن، إذ تدفع التقلبات المشترين للبحث عن إمدادات طويلة الأجل.

وفي دبي، هبط المؤشر الرئيسي 0.3 بالمئة متأثرا بهبوط بنك دبي الإسلامي 0.9 بالمئة.

كما انخفض المؤشر الرئيسي في أبوظبي 0.1 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، استأنف المؤشر الرئيسي في مصر المكاسب ليغلق مرتفعا 1.4 بالمئة، بعد يوم شهد نهاية ست جلسات من المكاسب.

وذكر وولف أن السوق المصرية شهدت مكاسب جديدة بدعم من إقبال المستثمرين على الشراء بكميات كبيرة.

وأشار إلى أن “المؤشر الرئيسي يظل عرضة لتصحيحات في الأسعار بالنظر للارتفاع الكبير الذي شهدته منذ الشهر الماضي”.

    المصدر :
  • رويترز