ارتفاع شعبية ماكرون مع تراجع التأييد للسترات الصفراء

ظهر استطلاع، الاثنين، ارتفاع شعبية الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى مستويات لم تحدث منذ بدء احتجاجات حركة “السترات الصفراء” في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني مع تراجع التأييد لهذه الحركة.

وأوضح استطلاع مؤسسة أودوكسا لأبحاث الرأي، أن نسبة الذين يعتبرون ماكرون رئيساً جيداً زادت إلى 32% هذا الشهر وهي نفس النسبة التي كان يحظى بها لدى بدء الاحتجاجات.

وكانت شعبية ماكرون قد وصلت إلى 27%، وهي أدنى مستوى لها حتى الآن خلال رئاسته في ديسمبر/كانون الأول، مع اجتياح المحتجين وسط باريس ومدن أخرى محطمين النوافذ ومشعلين النار في سيارات. وارتفعت شعبية ماكرون بعد ذلك.

وواجه ماكرون أقوى تحد لسلطته بسبب هذه الاحتجاجات التي بدأت بسبب غلاء المعيشة، إلا أنها تحولت إلى حركة أوسع ضد ماكرون المصرفي السابق، البالغ من العمر 41 عاماً، ولحملته الإصلاحية الموالية لقطاع الأعمال.

وقال 55% ممن شملهم الاستطلاع إنهم يرون أنه لا بد من وقف الاحتجاجات فيما تعد أول مرة تؤيد فيها أغلبية واضحة وقف الاحتجاجات منذ بدئها.

 

المصدر: باريس – رويترز
شاهد أيضاً