الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استدعاء أكبر دبلوماسي إيراني في لندن للاحتجاج على إعدام "شكاري"

استدعت بريطانيا (الجمعة 9-12-2022) أكبر دبلوماسي إيراني في لندن للاحتجاج على إعدام محسن شكاري في أول إعدام من نوعه على خلفية الاضطرابات الأخيرة المناهضة للحكومة.

وقال وزير الخارجية جيمس كليفرلي في بيان “إعدام النظام الإيراني لمحسن شكاري أمر بغيض. إنه ضحية مأساوية لنظام قانوني تشيع فيه الأحكام غير المتناسبة والمحاكمات ذات الدوافع السياسية والاعترافات بالإكراه”.

من جهتها نددت ألمانيا اليوم الجمعة بإعدام إيران لرجل بسبب الاضطرابات الأخيرة المناهضة للحكومة، ودعت طهران إلى إنهاء عنفها على الفور بحق المحتجين وأكدت أنها استدعت السفير الإيراني في برلين.

وقال متحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي في برلين “تدين الحكومة الألمانية بأشد العبارات تنفيذ حكم الإعدام الصادر عن النظام الإيراني بحق متظاهر فيما يتعلق بالاحتجاجات في إيران”.

وتمثل تلك الاحتجاجات، التي اندلعت بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاما) في 16 سبتمبر أيلول، أحد أكبر التحديات التي تواجه الجمهورية الإسلامية منذ تأسيسها عام 1979.

وتواصل السلطات قمع الاحتجاجات، وأشاد الحرس الثوري الاثنين، بالقضاء لموقفه الحازم وشجعه على إصدار أحكام سريعة وحاسمة على المتهمين بارتكاب “جرائم ضد أمن الأمة والإسلام”.

وأعلن المتحدث باسم السلطة القضائية مسعود ستايشي الثلاثاء، أن أحكاما بالإعدام صدرت بحق خمسة أشخاص اتهموا بقتل عضو في الباسيج يدعى روح الله عجميان، مشيرا إلى أن تلك الأحكام لا تزال قابلة للطعن عليها.

وذكرت منظمة العفو الدولية أن السلطات الإيرانية تطالب بعقوبة الإعدام بحق 21 شخصا على الأقل فيما وصفتها بأنها “محاكمات صورية تهدف إلى ترويع المشاركين في الانتفاضة الشعبية التي تهز إيران”.

وأضافت “يتعين على السلطات الإيرانية أن تلغي على الفور كل أحكام الإعدام، والتوقف عن المطالبة بفرض عقوبة الإعدام، وإسقاط جميع التهم الموجهة للمعتقلين فيما يتعلق بمشاركتهم السلمية في الاحتجاجات”.

    المصدر :
  • رويترز