الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استطلاع: ترامب يتقدم على بايدن بين الشباب والأميركيين من أصول إسبانية

أظهر استطلاع جديد أن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، يتقدم على الرئيس بايدن بين الناخبين من أصل إسباني والشباب. ووجد الاستطلاع، الذي أجرته صحيفة USA Today وجامعة سوفولك، أنه مع دخول العام الانتخابي الحاسم، يتخلف بايدن مع العديد من التركيبة السكانية الرئيسية التي ساعدته على الفوز بالبيت الأبيض في عام 2020.

وحصل بايدن على دعم بنسبة 34% بين الناخبين من أصل إسباني الذين شملهم الاستطلاع، مقارنة بنسبة 39% لترامب. ويمثل ذلك تراجعا كبيرا منذ عام 2020، عندما حصل بايدن على 65% من هذه المجموعة الديموغرافية.

كما فقد الرئيس الدعم من الناخبين السود، ووجد الاستطلاع أنه بعد حصوله على دعم ديموغرافي بنسبة 87% في عام 2020، حصل بايدن الآن على 63% فقط. كما انخفض دعمه بين الناخبين الشباب. وفي عام 2020، سحق بايدن ترامب بفارق 24 نقطة بين هذه المجموعة. لكن الاستطلاع وجد أن ترامب يتقدم الآن بين الناخبين الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما بنسبة تأييد 37% مقابل 33% لبايدن.

وأصيب التقدميون الشباب بخيبة أمل لأن بايدن لم يتخذ المزيد من الإجراءات بشأن أولويات مثل تغير المناخ وحقوق التصويت. واستؤنفت سداد القروض الطلابية بعد أن منعت المحكمة العليا جهوده للإعفاء من مبلغ كبير من الديون.

وذكرت صحيفة “ذا هيل” سابقًا أن دعم بايدن لإسرائيل في حربها مع حماس لا يعجبه أيضًا العديد من الأميركيين الشباب، الذين عادة ما يكونون أكثر تعاطفًا مع الفلسطينيين المتأثرين بالصراع.

ولاحظت صحيفة يو إس إيه توداي بعض الأخبار الجيدة المحتملة لبايدن: على الرغم من أنه يفقد الدعم بين هذه المجموعات من الناخبين، إلا أنهم يميلون إلى التوجه نحو مرشحي الطرف الثالث وليس ترامب. ويقول 20% من الناخبين ذوي الأصول الأسبانية والسود الذين شملهم الاستطلاع و21% من الناخبين الشباب إنهم سيدعمون شخصًا آخر غير ترامب أو بايدن.

    المصدر :
  • رويترز