استفزاز إسرائيلي وضرب لحراس الأقصى في القدس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعيش #القدس المحتلة توتراً بفعل ما يسمى في إسرائيل “يوم القدس”، وهو احتفال بضم القدس المحتلة بعيد احتلالها عام 1967.

مئات المستوطنين اقتحموا باحات #المسجد_الأقصى، وقام بعضهم بأداء شعائر تلمودية وأغانٍ دينية، ما أدى إلى استفزاز الفلسطينيين الذين احتجوا، فأخرجت شرطة الاحتلال مجموعة المستوطنين من الباحات، لكنها انهالت ضربا على حراس الأقصى وموظفي الأوقاف.

ووثقت “العربية” اعتداءً على طفل فلسطيني قرب قبة الصخرة، حيث قام عناصر الاحتلال بجرّه على الدرج والاعتداء عليه ضربا.

ومن المقرر أن تنظم المسيرة السنوية، الأكثر استفزازا، ويشارك فيها آلاف المستوطنين واليهود من حول العالم، تصل ذروتها عصرا بدخول البلدة القديمة وأداء ما يسمى “رقصة الأعلام”، أي الأعلام الإسرائيلية، وصولا إلى حائط البراق وسط حماية أمنية يشارك فيها المئات من عناصر الشرطة وحرس الحدود الإسرائيليين.

 

المصدر القدس – زياد حلبي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً