استمع لاذاعتنا

استقالة موظفيّن كبيرين في البنتاغون بسبب خلاف مع ترامب

قدم وكيل وزارة الدفاع للاستخبارات الأمريكية، جوزف كيمان، وكبير موظفي مكتب وزير الدفاع، جين ستيوارت، استقالتيهما من منصبيهما ، بحسب ما أعلن البنتاغون للصحفيين، مساء الثلاثاء.

وتأتي استقالة كيمان وستيوارت بعد ساعات من إقالة الرئيس دونالد ترامب وزير الدفاع مارك إسبر واستقالة نائب وكيل البنتاغون للسياسات الدفاعية، جيمس أندرسون.

وعزا مسؤول في البنتاغون لـ “سكاي نيوز عربية” هذه الاستقالات بأنها تأتي في إطار “خلافات على السياسات التي يتبعها الرئيس ترامب إزاء قضايا سياسية خارجية عدة”.

وفي السياق، عين البيت الأبيض أحد الموالين لترامب في منصب رئيسي في وزارة الدفاع (البنتاغون)، الثلاثاء، وقام بترقية آخر كان قد وصف زورا الرئيس السابق باراك أوباما بأنه إرهابي.

وأعلن ترامب إقالته لوزير الدفاع مارك إسبر على تويتر، الاثنين، في مؤشر على أنه قد يستخدم أشهره الأخيرة في منصبه لتصفية الحسابات داخل إدارته.

لكن إجراء مزيد من التغيرات في البنتاغون يثير مخاوف الديمقراطيين بشأن ما إذا كانت سياسة الأمن القومي للولايات المتحدة قد تصبح غير مستقرة مع خروج ترامب الجمهوري من البيت الأبيض.

كما أن التغيرات قد تجعل من الأيسر على ترامب تنفيذ السياسات، التي عارضها إسبر، مثل نشر القوات لقمع احتجاجات الشوارع في الولايات المتحدة.

وقال ديمقراطيون إن خطوة ترامب بعثت برسالة خطيرة إلى خصوم أميركا وقلصت الآمال في انتقال منظم للسلطة، بينما يستعد الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن لتولي منصبه.