الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استمرت 90 دقيقة.. مستشار ألمانيا يكشف تفاصيل مكالمته الأخيرة مع بوتين

وصف المستشار الألماني أولاف شولتز، المكالمات الهاتفية التي أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأنها “ودية دائما في نبرتها”.

وقال شولتز في تصريحات لبرنامج “مقابلة الأسبوع” بمحطة “دويتشلاند فونك” الألمانية، إن هذا كان الحال حتى لو كان الأمر الذي يطرحه بوضوح يدور حول “وجهات نظر مختلفة للغاية ومتباعدة للغاية”.

وذكر شولتز أنه إذا أوجز جميع المحادثات التي أجراها مع بوتين مؤخرا، فإنه يرى أنها كانت “تتضمن بالتأكيد تحركات”، لكنها لم تكن واسعة النطاق للغاية.

وبعد انقطاع دام عدة أشهر، اتصل المستشار ببوتين مرة أخرى يوم الثلاثاء الماضي، واستغرقت المحادثة 90 دقيقة، بحسب بيانات الحكومة الألمانية.

ووفقا للبيانات، دعا شولتز خلال المكالمة إلى إيجاد حل دبلوماسي للحرب الروسية في أوكرانيا، في أسرع وقت ممكن، على أساس وقف إطلاق النار، والانسحاب الكامل للقوات الروسية، واحترام وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها.

وفي المقابلة مع “دويتشلاند فونك”، أكد شولتز أن ألمانيا لن تتبنى سياسات منفردة عندما يتعلق الأمر بتوريد أسلحة لأوكرانيا، مضيفا أن الحكومة الألمانية تقوم بالكثير في هذا الأمر،

وأشار إلى أن الأسلحة التي أتاحتها ألمانيا على وجه التحديد هي التي “أحدثت الفارق ومكنت من تحقيق النجاحات.. النجاحات الحالية التي تحرزها أوكرانيا”، مضيفا أنه من المجدي لذلك “أن نواصل ذلك هناك”.

وتطالب أوكرانيا الغرب، وتحديدا ألمانيا، منذ أسابيع، بتزويدها أيضا بدبابات قتالية على الطراز الغربي.

ويؤكد شولتز دائما أن ألمانيا لن تتعامل بسياسة منفردة في هذه القضية. وحتى الآن، لم تسلم أي دولة من دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) دبابات قتالية على الطراز الغربي لأوكرانيا.

وكان شركاء الائتلاف الحاكم في ألمانيا – الحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر – منفتحين مؤخرا على توسيع توريد الأسلحة إلى كييف.