الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استنفارٌ أمنيّ في باريس ترقّبًا لمواجهة "الديوك" و"أسود الأطلس"

فيما يترقّب العالم المواجهة الكروية المنتظرة بين “أسود الأطلس” و”الديوك” في نصق نهائي مونديال قطر، تشهد العاصمة الفرنسية استنفارًا أمنيًا تحسبًا لأعمال شغب قد تندلع بعد المباراة التي ستُقام مساء اليوم الأربعاء.

بحسب ما ذكرت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، فإنّ السلطات الأمنية حشدت 10 آلاف شرطي لمباراة نصف نهائي المونديال، بينهم 5000 في منطقة باريس.

فيما لن يتم إغلاق شارع الشانزليزيه الشهير أمام حركة المرور، كما لن يجري إغلاق أي محطة مترو، عكس ما روِّج في وقت سابق.

إلى ذلك، أكدت الشرطة الفرنسية أنه ستتم تعبئة “موظفين بالزي المدني والرسمي، طوال المساء، في محيط الشانزليزيه والضواحي وجميع أنحاء باريس، لمحاربة مختلف أشكال الانحراف”.

كما قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، إن الهدف هو الحصول على فريق “جاهز للغاية” وقادر على وضع حد بسرعة لأي أعمال شغب قد تلحق بالأعمال التجارية أو مقذوفات تستهدف الشرطة.

هذا ويسعى منتخب “الديوك” إلى مواصلة حملة الدفاع عن اللقب بقوة، بعدما وصلوا إلى هذا الدور عقب الفوز على المنتخب الإنجليزي.

فيما يمني “أسود الأطلس” النفس بمواصلة كتابة التاريخ والمرور إلى نهائي المونديال، ليصبح أول منتخب عربي وأفريقي يصل إلى هذا الدور.