الجمعة 13 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استهداف جيش الاحتلال في جنين.. اقتحامات ومواجهات عنيفة بالضفة

بينما يواصل جيش الاحتلال القصف العنيف من أكثر من 100 يوم على قطاع غزة وخان يونس بشكل يومي، بعمليات يستهدف من خلالها المدنيين والأطفال، تندلع من ناحية الضفة الغربية سلسلة من المواجهات العنيفة مع المقاومين، مما أسفر عن وقوع إصابات، كما ويقوم باقتحام المدن والبلدات.

وأفاد مراسل الجزيرة باندلاع اشتباكات قوية -فجر اليوم الخميس 25\1\2024- بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال خلال اقتحامها جنين، وقد دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إضافية إلى المدينة وحاصرت أحياء عدة فيها، وسط اشتباكات مع المقاومين تركزت في المنطقة الصناعية وشارع الناصرة.

وأضاف أن المقاومين استهدفوا القوات الإسرائيلية المقتحمة بعبوات ناسفة.

ومن جانب آخر أعلنت كتائب القسام -كتيبة جنين استهدافها آليات الاحتلال الإسرائيلي وقناصته في الحي الشرقي بوابل كثيف من الرصاص وعبوات شديدة الانفجار محلية الصنع.

وقد شنت قوات الاحتلال حملة دهم وتفتيش لمنازل المواطنين واعتقلت 8 فلسطينيين، وعاثت خرابا ودمارا كبيرا في شوارع وأحياء المدينة ومدخل مخيم جنين.

وفي رام الله، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي المدينة، وانتشرت في عدد من أحيائها، ثم انسحبت بعد مداهمتها بناية سكنية في حي المصايف.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اقتحمت شقة سكنية في البناية وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، وحاصرت بنايات سكنية بالقرب من هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني في المدينة.

وقد اقتحمت قوات الاحتلال أيضا مدينة يطا والظاهرية وقرية دير العسل، جنوبي محافظة الخليل بالضفة، وقريتي حوسان ونحالين غرب بيت لحم. واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين.

وفي مخيم الفوار جنوبي الخليل، انسحبت قوات الاحتلال بعد اقتحام مناطق في المحافظة، وقد دارت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان فلسطينيين مما أسفر عن إصابة 5 فلسطينيين، كما اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان، وداهمت منازل المواطنين وفتشتها وأجبرت النساء والأطفال على المبيت في العراء.

وقالت مصادر محلية إن الجيش الإسرائيلي اقتحم مدينة نابلس واعتقل فلسطينيين اثنين أحدهما أسير محرر، بعدما عاثت خرابا في منزله.

وفي سياق متصل، ذكر بيان مشترك صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية ونادي الأسير الفلسطينيين أن عدد المعتقلين في الضفة بلغ 6255 منذ معركة طوفان الأقصى.

وأوضحت المؤسستان أن هذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا رهائن.

وتوزعت عمليات الاعتقال على محافظات طولكرم ونابلس وسلفيت وجنين، رام الله والقدس، الخليل، أريحا.

وتشهد الضفة المحتلة موجة توتر ومواجهات ميدانية بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، بالتزامن مع حرب مدمرة تشنها إسرائيل على قطاع غزة خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الشهداء معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • وكالات