السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اشتباكات متواصلة في غزة.. والقسام تقتل وتصيب 15 جنديا إسرائيليا

خاضت المقاومة الفلسطينية اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأحياء الغربية والجنوبية الغربية لمدينة غزة، في حين هاجمت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- مواقع عسكرية إسرائيلية في ممر نتساريم (وسط) وكرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل وإصابة 15 جنديا إسرائيليا.

ودارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال في حي الزيتون جنوبي مدينة غزة، تزامن مع سماع دوي انفجارات.

وقالت كتائب القسام إن مجاهديها تمكنوا من قنص جندي إسرائيلي في شارع 10 جنوب تل الهوى غرب مدينة غزة، مما أدى لإصابته بشكل مباشر.

وأضافت القسام، في بيان منفصل، أنها استهدفت القوات الصهيونية في شارع 10 جنوبي غربي مدينة غزة بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

بدورها، قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– إنها قصفت بقذائف الهاون تموضعا لجنود العدو في محيط منطقة البيدر على شارع الرشيد غرب مدينة غزة.

في المقابل، أطلق طيران الاحتلال المروحي “الأباتشي” النار بشكل كثيف على جنوب حيي تل الهوى والزيتون جنوبي مدينة غزة. كما قصفت مدفعية الاحتلال محيط مسجد الفضيلة شرق حي الزيتون.

ضربة مباشرة
ووسط قطاع غزة، قالت كتائب القسام إنها قصفت بالاشتراك مع سرايا القدس قوات الاحتلال المتموضعة في محور “نتساريم”، الذي يفصل شمال القطاع عن وسطه وجنوبه، بصواريخ الـ”107” القصيرة المدى.

وأفادت مصادر محلية لقناة الجزيرة بأن سيارات الإسعاف التابعة لجيش الاحتلال تجلي مصابين من محور نتساريم. كما هبطت مروحيات بالمناطق الشرقية للمحور.

وخلال جولة تفقدية في ممر نتساريم وسط قطاع غزة، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن إسرائيل ترصد مؤشرات على أن حماس لا توافق على منحى الصفقة.

وأضاف أن هذا يعني أن الجيش الإسرائيلي سيشن عملية عسكرية كبيرة في أقرب وقت في رفح ومواقع أخرى في قطاع غزة.

وفي سياق متصل، قامت قوات الاحتلال بنسف مربع سكني في محيط نتساريم ومنطقة المغراقة جنوب غرب مدينة غزة.

كما قصفت طائرات الاحتلال الحربية أرضًا زراعية خلف مسجد الاستقامة في مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأحد، تكبد جيش الاحتلال خسائر في هجوم وصفته وسائل الإعلام الإسرائيلية بالخطير، حيث قصفت المقاومة الفلسطينية حشودا لقوات الاحتلال في موقع كرم أبو سالم ومحيطه في غلاف غزة الجنوبي.

وقال الإعلام الإسرائيلي إن الحدث في كرم أبو سالم “خطير” و”غير عادي”، واعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل 3 جنود وإصابة 12 آخرين من لواءي غيفعاتي وناحالفي الحادث.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن الجنود كانوا يحرسون آليات ودبابات تستعد لدخول رفح.

للمزيد اقرأ:

كيف قرأ إعلام الاحتلال ضربة كرم أبو سالم؟

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

 

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

 

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

 

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • الجزيرة