الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اعتصام متواصل أمام منزل نتنياهو.. وأهالي الأسرى يطلبون "مؤتمرا دوليا"

واصلت عائلات أسرى إسرائيليين محتجزين في غزة اعتصامها في محيط منزل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمدينة قيسارية جنوب حيفا، مطالبة بتحرك عاجل لإعادة أبنائها، فيما اعتقلت الشرطة عددا من المعتصمين وفقا لإعلام إسرائيلي.

وتجمع مئات المتظاهرين اليوم السبت في محيط منزل نتنياهو بعدما بدأت العائلات اعتصامها مساء الجمعة حيث نصبت عددا من الخيام وطالبت رئيس الحكومة وصناع القرار بإبرام صفقة فورية لإعادة الأسرى من غزة.

وقالت عائلات الأسرى في بيان نقلته هيئة البث الإسرائيلية إن “دور نتنياهو هو منع مقتل المزيد من المحتجزين”.

وأضافوا “سنبقى هنا حتى يخرج إلينا نتنياهو ويلتزم بعقد مؤتمر دولي بمشاركة كافة الدول المعنية بالأزمة”، داعين جميع الإسرائيليين للانضمام إليهم.

وفي وقت سابق، نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن بعض عائلات الأسرى أنهم فقدوا الثقة بنتنياهو وحكومته وأنهم “سيقومون بتحركاتهم الخاصة”.

اعتقالات

في تلك الأثناء، قالت صحيفة إسرائيل اليوم إن الشرطة اعتقلت صباح اليوم العميد احتياط أمير هاسكل من مكان الاعتصام بعد أن تلا أسماء المحتجزين عبر مكبر الصوت، كما اعتقلت متظاهرتين.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة منعت المتظاهرين من التقاط صور الاعتقال، وانتزعت الهاتف المحمول من أحد المتظاهرين.

ويقول المسؤولون في تل أبيب إن هناك حوالي 136 إسرائيليا ما زالوا محتجزين لدى الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعدما تم إطلاق سراح أكثر من 80 إسرائيليا في إطار صفقة تبادل وهدنة استمرت أسبوعا حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

من جانبها، تقول حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن من بقي لديها من الأسرى الإسرائيليين في غزة هم إما جنود وضباط في الخدمة أو ضمن الاحتياط، أو ممن سبق أن خدموا في جيش الاحتلال، مؤكدة أنها لن تتفاوض على مبادلتهم بأسرى فلسطينيين إلا بعد وقف الحرب الإسرائيلية على غزة.

    المصدر :
  • وكالات