الثلاثاء 23 شعبان 1445 ﻫ - 5 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اقتحامات متفرقة بالضفة الغربية.. وقصف منزلين بالصواريخ الحارقة في طوباس

بينما يشتعل قطاع غزة بالصواريخ والحرب والدمار منذ أكثر من شهرين، تعيش الضفة الغربية منذ السابع من أكتوبر على وقع الإقتحامات المتكررة والإعتقالات التي وصلت إلى أسرى محررين أثناء الهدنة، في حين أفادت الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت بصواريخ حارقة منزلين وسط مدينة طوباس شمال شرقي الضفة الغربية المحتلة، كما نفذت اقتحامات لمناطق متفرقة بالضفة وسط اشتباكات مع مقاومين فلسطينيين.

وبحسب مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال أمرت سكان المنزلين في طوباس بإخلائهما قبل قصفهما بالصواريخ الحارقة.

وتظهر صور بثتها مواقع فلسطينية احتراق أحد المنزلين بعد استهدافه من قبل قوات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مدينة طوباس وأغلقت مداخلها ونصبت الحواجز مع اندلاع اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين.

في غضون ذلك، أصيب فلسطينيان برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في مخيم عسكر الجديد الواقع في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس في الضفة الغربية. كما اقتحمت آليات الاحتلال حاجز بيت فوريك جنوب شرق نابلس باتجاه المنطقة الشرقية من المدينة.

على صعيد متصل، أفاد مراسل الجزيرة باقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس السبت 9\12\2023 بلدة عصيرة الشمالية، الواقعة شمال مدينة نابلس في الضفة الغربية، وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة شاب يبلغ من العمر 21 عاما برصاص قوات الاحتلال أثناء اقتحام البلدة.

ووثقت صور لمواقع محلية ونشطاء وقوع مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في البلدة جرى خلالها تبادل لإطلاق النار، وإلقاء زجاجات حارقة.

في غضون ذلك، أفاد مراسل الجزيرة باندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين أطلقوا النار على حاجز سالم العسكري الإسرائيلي الواقع غرب جنين بالضفة الغربية.

واستخدمت قوات الاحتلال رشاشات متوسطة للرد على مصادر النيران، بينما بدأت عملية تمشيط واسعة في محيط المنطقة قرب بلدة رمانة، شمال غربي جنين. وكان جندي إسرائيلي قد أصيب خلال إطلاق رصاص عند حاجز دوتان العسكري.

واستشهد فلسطينيان السبت برصاص قوات الاحتلال في مدينة دورا وبلدة عزون في قلقيلية شمال الضفة الغربية، حيث أعدمت قوات الاحتلال شابا خلال اعتقاله فجر السبت 9\12\2023 في مدينة الخليل وأبلغ الاحتلال عائلة الشاب الفلسطيني ساري عمرو من مدينة دورا باستشهاده بعد اعتقاله.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل المواطن ساري عمرو (25 عاما) وأطلقت النار عليه خلال المداهمة وأصابته بشكل مباشر، وقال والد ساري للجزيرة إن قوات الاحتلال أبلغته باستشهاد نجله ومنعته من إلقاء نظرة الوداع عليه.

كما ارتفع بذلك عدد الشهداء بالضفة الغربية إلى 275 منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وإلى 483 منذ بداية العام الجاري.

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات أمس السبت 9\12\2023، حيث اعتقلت أسيرا محررا في حي أم الشرايط في مدينة البير، كما اعتقلت طالبا في جامعة بيرزيت في حي بطن الهوى وسط رام الله، واعتقلت كذلك أشقاء القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بلال ذياب خلال اقتحامها قرية كفر راعي جنوب غربي جنين بالضفة.

    المصدر :
  • الجزيرة