الأحد 28 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اكتشاف 10 "غرف تعذيب" في خاركيف

مع استعادة القوات الأوكرانية للسيطرة على معظم البلدات والمدن في إقليم خاركيف شمال شرق البلاد، إثر انسحاب القوات الروسية، خلال الأيام الماضية، أعلنت كييف العثور على غرف تعذيب في بعض تلك المناطق.

فقد أوضح مدير الشرطة الوطنية الأوكرانية إيغور كليمنكو الجمعة أنه تم اكتشاف عشر “غرف تعذيب”

وأضاف قائلا “إلى الآن يمكنني الحديث عن عشر غرف تعذيب اكتشفت في بلدات بخاركيف من بينها اثنتان في بلدة بالاكليا.

أما في ما يتعلق بالمقبرة الجماعية التي اكتشفت الخميس بمدينة إيزيوم، فأشار إلى أن معظم المدفونين فيها من المدنيين.

فردا على سؤال عما إذا كانت تلك المقبرة تضم في الأساس مدنيين أم جنود، قال كليمينكو في مؤتمر صحفي اليوم:” في تقدير أولي معظمهم مدنيون، على الرغم من أن لدينا معلومات عن وجود قوات عسكرية هناك، لكننا لم نستعد أي منها حتى الآن”، وفق ما نقلت فرانس برس

وكان المستشار الرئاسي الأوكراني ميخاييلو بودولياك أوضح في وقت سابق اليوم اكتشاف أكثر من 450 قبرا قرب إيزيوم الأوكرانية.

وكتب في تغريدة على حسابه في تويتر “هذا واحد من مواقع دفن جماعية أخرى اكتشفت قرب إيزيوم”، مضيفا “على مدى أشهر هيمن الرعب والعنف والتعذيب وعمليات القتل الجماعية في الأراضي المحتلة”.

كما دعا مرة جديدة الأطراف الداعمة لأوكرانيا إلى إرسال أسلحة لكي “لا يترك المواطنون وحدهم في مواجهة الشر”.، وفق تعبيره.

من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة أنها تعمل على إرسال بعثة إلى الموقع للتحقيق في تلك المزاعم .

أتى ذلك، بدما أعلن الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي مساء أمس الخميس اكتشاف “مقبرة جماعية “في إيزيوم من دون أن يوفر أي تفاصيل حول عدد الأشخاص أو سبب الوفاة.

لكن مسؤولا في الشرطة المحلية سيرغيي بوتفينوف أوضح أن بعض القتلى قضوا بالرصاص وآخرين في عمليات قصف جوية ومدفعية.

يذكر أن كييف كانت اتهمت مرارا القوات الروسية بارتكاب الكثير من الفظائع في الأراضي التي تسيطر عليها، ولا سيما في مدينة بوتشا في ضاحية كييف التي انسحبت منها نهاية مارس الماضي فيما تنفي روسيا أن تكون ارتكبت اي انتهاكات أو استهدفت مدنيين.

وقد أتى هذا الفصل الجديد من الاتهامات اثر انسحاب القوات الروسية مؤخرا من خاركيف، بعدما أطلقت كييف هجوماً مضاداً في شمال وشرق البلاد والجنوب أيضاً ، وسيطرت على مساحات واسعة فيها.

    المصدر :
  • وكالات