الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمن الإيراني يطلق النار على متظاهرين في مدينتين كرديتين

قالت جماعة إيرانية مدافعة عن حقوق الإنسان اليوم السبت إن قوات الأمن أطلقت النار على محتجين في مدينتين كرديتين.

وأفادت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية هنجاو بأن “قوات الأمن تطلق النار على المتظاهرين في سنندج وسقز”. وأضافت أن شرطة مكافحة الشغب استخدمت الغاز المسيل للدموع.

كما أفاد حساب (تصوير 1500) الذي لديه عشرات الآلاف من المتابعين على تويتر بإطلاق النار على المتظاهرين في المدينتين الكرديتين شمال غرب البلاد.

وتقول جماعات حقوقية إن أكثر من 150 شخصا قتلوا وأصيب المئات واعتقل الآلاف على يد قوات الأمن في مواجهة الاحتجاجات التي اندلعت بعد وفاة مهسا أميني، وهي شابة من سقز احتجزتها الشرطة لارتدائها “ملابس غير لائقة” الشهر الماضي.

وألقي القبض على ما لا يقل عن 92 من أعضاء المجتمع المدني – بما في ذلك النشطاء والصحفيين والمحامين – خلال الأسابيع الثلاثة التي تلت اندلاع المظاهرات على وفاة، مهسا أميني، البالغة من العمر 22 عاما، وفقًا لمركز حقوق الإنسان في إيران (CHRI)، وهي مجموعة مناصرة مقرها نيويورك.

وقالت “واشنطن بوست” إنها “استراتيجية جيدة” استخدمها قادة إيران لسنوات لسحق المعارضة ومنع حركات الاحتجاج من تهديد قبضتها على السلطة. وأوضحت أن كثير من المعتقلين مثل روناغي، 37 عاما، تم سجنهم خلال فترات سابقة.

    المصدر :
  • رويترز