الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأورومتوسطي يكشف الجرائم بحق العقول الفلسطينية.. استشهاد 17 بروفيسوراً في غزة

كشف المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان عن قيام الجيش الإسرائيلي بقتل 94 من أساتذة الجامعات الفلسطينية ومئات المعلمين وآلاف الطلبة خلال الحرب على غزة، مشيرا إلى غارات استهدفت علماء بعينهم.

وكانت وزارة التعليم العالي الفلسطينية قد أعلنت مطلع شهر ديسمبر الماضي عن استشهاد العالم الفلسطيني البارز سفيان تايه وأسرته، والذي كان يعتبر من بين أبرز الشخصيات الناجحة في مجالها المهني من الناحية الأكاديمية والإدارية.

المرصد الأورومتوسطي أوضح في بيان نشر اليوم السبت أن الجيش الإسرائيلي “نفذ هجمات متعمدة ومحددة ضد شخصيات أكاديمية وعلمية وفكرية في قطاع غزة، العشرات منهم قتلوا في غارات مباشرة استهدفت منازلهم دون سابق إنذار، ليقتلوا سحقا تحت الأنقاض مع أفراد عائلاتهم أو عائلات أخرى نزحت إليهم أو نزحوا إليها”.

وبيّن المرصد أن القائمة التي وثقها تضم 17 شخصية يحملون درجة البروفيسور، و59 يحملون درجة الدكتوراه، و18 يحملون درجة الماجستير، مشيرا إلى أن الحصيلة غير نهائية؛ إذ هناك تقديرات بوجود أعداد أخرى من الأكاديميين المستهدفين.

وأشار إلى أن الأكاديميين المستهدفين موزعون على مختلف المجالات العلمية، وغالبيتهم يمثلون “مرتكزات العمل الأكاديمي في جامعات غزة”.

وأكد المرصد الأورومتوسطي أن ما يعزز احتمالية تعمد استهداف إسرائيل لكل مقومات الحياة في قطاع غزة ما أقدمت عليه من تدمير منهجي وواسع النطاق للأعيان الثقافية، ومنها التاريخية.

فعلى مدار أكثر من مئة يوم من الحرب، دمرت إسرائيل بشكل مباشر جميع الجامعات في قطاع غزة على مراحل، وفقا لبيان المرصد.