الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأول منذ أيار.. وزير الدفاع الأميركي يجري اتصالًا بنظيره الروسي

تحدّث وزير الدفاع الأميركي “لويد أوستن” ونظيره الروسي “سيرغي شويغو” لأول مرة منذ أيار، فيما قال دبلوماسي روسي كبير إن الاتصال كان ضروريًا ومطلوبا لإزالة سوء التفاهم، حسبما أفادت وكالة تاس للأنباء.

وامتنعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن تقديم تفاصيل أكثر من مجرد الإشارة إلى أن أوستن هو الذي بدأ المحادثة، وشدّد على الحاجة لخطوط اتصال وسط الحرب في أوكرانيا.

ونقلت تاس عن الدبلوماسي الروسي المقيم في فيينا “قنسطنطين جافريلوف” قوله للتلفزيون الروسي: “يجب إزالة سوء التفاهم حتى لا تقع حوادث… هناك اتصالات مهمة على الدوام ومن المهم أن يكون الأميركيون هم من أول من يسعى لها”.

الوكالة نقلت أيضا عن جافريلوف، وهو مفاوض أمني كبير، قوله، في أعقاب المكالمة، إن موسكو تنتظر توضيحات حول مناورات الردع النووي التي يجريها حلف شمال الأطلسي.

في السياق، أشارت متحدثة باسم البنتاغون الى أن ما حدث الجمعة هو أفضل فرصة تسنح للجانبين التحدث دون أن توضح سبب ذلك. ولم تذكر ما إذا كان من المقرر إجراء أي محادثات إضافية بين الوزيرين.

وحثّ الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” الغرب على تحذير روسيا من أنّ تفجير سد في جنوب أوكرانيا قد يتسبب في فيضانات عارمة.

ووجهت روسيا اتهامات إلى أوكرانيا بقصف السد بالصواريخ والتخطيط لتدميره، فيما وصفه مسؤولون في كييف بأنه مؤشر على أن روسيا قد تفجره وتلقي باللوم على أوكرانيا. ولم يقدم أي طرف أدلة تدعم مزاعمه.

    المصدر :
  • رويترز