السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأونروا: 110 آلاف شخص فروا من رفح بغزة منذ الاثنين

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) يوم الجمعة 10 مايو/أيار 2024، أن حوالي 110 آلاف شخص فروا من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، منذ يوم الاثنين الماضي، بعد أن أصدر الجيش الإسرائيلي أمرا بالإخلاء.

وقالت الوكالة في منشور عبر منصة “إكس”، تويتر سابقا، الجمعة: “مع تكثيف قصف القوات الإسرائيلية على رفح، يتواصل التهجير القسري”.

وحذرت الأونروا من أنه “رغم فرار الناس بحثا عن الأمان، إلا أنه ليس لديهم مكان آمن يذهبون إليه”.

وقالت وكالة الأونروا: “لا يوجد مكان آمن في قطاع غزة والظروف المعيشية فظيعة”. وخلصت الوكالة في منشورها إلى أن الأمل الوحيد هو الوقف الفوري لإطلاق النار.

ومن جانبه، قال كبير منسقي الطوارئ في اليونيسف بقطاع غزة، هاميش يونغ خلال مؤتمر صحفي، الجمعة، إن الأشخاص الذين تحدث إليهم “مرهقون ومرعوبون للغاية”، موضحا أن “النازحين معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بالأمراض والعدوى وسوء التغذية، والجفاف، وخاصة الأطفال”.

وأضاف يونغ متحدثا من رفح عبر رابط فيديو: “في الطريق إلى هنا اليوم رأيت شخصا يحاول نقل مرحاضه المؤقت على عربة يجرها حمار. أعتقد أن هذا يعطيك فكرة عن مدى يأس الناس”.

وأوضح يونغ أن “العائلات تفتقر إلى مرافق الصرف الصحي المناسبة، وتفتقر إلى مياه الشرب، وتفتقر إلى المأوى”، موضحا أن “الناس يعملون مراحيض بدائية عن طريق حفر ثقوب في الأرض حول الخيام. كما أن أداء الحاجة بالعراء في ازدياد”.

وختم قائلا: “في غزة، تم تهجير الجميع تقريبا أكثر من مرة”.

    المصدر :
  • CNN عربي