الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاتحاد الأوروبي لبوتين: أوقف "المغامرة النووية المتهورة"

اعتبرت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، أن قرارات التعبئة الروسية تنم عن يأس، داعية موسكو إلى وقف تلك “المغامرة النووية المتهورة”.

جاء ذلك، تعليقاً على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقت سابق، التعبئة الجزئية في البلاد، وتلويحه بأسلحة الدمار الشامل رداً على “ابتزاز الغرب” لبلاده في ما يتعلق بالصراع الروسي الأوكراني.

ورأى المتحدث باسم السياسة الخارجية للمفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، أن إعلان بوتين، التعبئة للجيش تظهر يأسه، على حد وصفه.

كما أضاف في تصريحات صحفية، الأربعاء، أن “قرار الرئيس الروسي يظهر أنه ليس مهتما سوى بمواصلة حربه المدمرة”، مشيراً إلى أن هذا القرار ستكون له عواقب من جانب الاتحاد الأوروبي، وفق ما نقلته قناة (العربية).

وفي ما يتعلق بالاستفتاءات، فقد قال إن “الاتحاد لن يعترف أبداً بما يسمى استفتاءات “الكيانات المزعومة”، مؤكداً أنه “يتمسك بسيادة أوكرانيا على ترابها بما فيه الأراضي التي تسيطر عليها روسيا”.

وشدد على أن “أي استخدام للسلاح النووي من جانب روسيا ستكون له عواقب خطيرة تتجاوز حدود أوكرانيا وأوروبا”.

وأمر بوتين في وقت سابق بتعبئة جزئية للقتال في أوكرانيا ووجه تهديدا ضمنيا باستخدام الأسلحة النووية فيما وصفه حلف شمال الأطلسي بأنه عمل يائس “ومتهور” في مواجهة الهزيمة الوشيكة لروسيا.

وفي أول تصريح له بعد خطاب بوتين، قال ماكرون بعد محادثات مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن القوى النووية بحاجة الآن إلى التصرف بمسؤولية.

واستدعى بوتين 300 ألف جندي من قوات الاحتياط للقتال في أوكرانيا وأعلن دعمه لخطة لضم أجزاء منها، ملمحا للغرب بأنه على استعداد لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.

وفي خطاب ألقاه في وقت سابق، قال بوتين “إذا تعرضت وحدة أراضينا للتهديد، سنستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية شعبنا، (لا أقول) هذا من قبيل الخداع”.